بمبادرة النائب زحالقة لجنة المعارف تطالب بلدية حيفا سحب لوائح الاتهام بحق اولياء امور طلبة "حوار"

بمبادرة النائب زحالقة لجنة المعارف تطالب بلدية حيفا سحب لوائح الاتهام بحق اولياء امور طلبة "حوار"

طالبت لجنة المعارف في الكنيست، اليوم الاثنين، بلدية حيفا سحب لوائح الاتهام التي قدمتها بحق أولياء أمور طلبة مدرسة حوار الدميقراطية في حيفا.

وجاء طلب اللجنة في جلسة عقدتها اليوم بناء لطلب النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية، الذي وصف لوائح الاتهام بأنها أمر لا يعقل ولا يطاق، إذ أن وزارة المعارف تطالب دائماً بدور فعال للأهالي في المدارس، وفي حالة مدرسة حوار فإن الاهالي يقومون بدور مميز ومهم.

وأكد النائب زحالقة أن بلدية جيفا بدلاً من تشجيع دور الاهالي في العملية التربوية تعاقبهم.

وأضاف زحالقة أن بلدية حيفا تحاول إحباط مبادرة الاهالي والسيطرة عليها بدلاً من تطويرها ودعمها.

من ناحيته قال الدكتور سهيل أسعد، رئيس لجنة أولياء أمور الطلبة في مدرسة حوار، إنه من غير الممكن إملاء الديمقراطية على الاهالي، لذلك يجب التحاور لكننا بعد تجارب مريرة مع وزيرة المعارف فقدنا الامل والثقة بها خصوصاً بعض أن وصلتنا رسائل بأنهم يريدون تركيعنا.

وقررت اللجنة تشكيل لجنة منبثقة تشمل النائببين زحالقة وحاييم امسالم من حزب شاس لبحث المشكلة وتقديم حل للجنة بعد الاجتماع مع رئيس بلدية حيفا.
كما أكدت اللجنة أهمية وجود مدرسة حوار للتعليم البديل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018