تخفيض حصة السلطات المحلية في تمويل الوجبة الساخنة للطلاب

تخفيض حصة السلطات المحلية في تمويل الوجبة الساخنة للطلاب

بتأخير دام يومين، تم الإتفاق على توزيع تمويل الوجبة الساخنة لما يقارب 130 ألف طالب بين السلطات المحلية والحكومة وذوي الطلاب، في المدارس التي جرى تطبيق خطة "دوفرات" فيها واليوم التعليمي الطويل.

وقد تمت المصادقة، بأغلبية 8أصوات مقابل امتناع 5، على الإقتراح الذي قدمته وزيرة المعارف، يولي تمير، والذي يقلص نسبة الدفعة المطلوبة من ذوي الطلاب من أصحاب الدخل المنخفض إلى نصف شيكل، وزيادة 4.5 شيكل للوجبة لذوي الطلاب من أصحاب الدخل المرتفع. كما يقضي الإقتراح بتقليص حصة السلطات المحلية في تمويل الوجبات.

يشار إلى أنه لم يتم تقديم وجبات ساخنة للطلاب، اليوم ويوم أمس، وذلك بسبب معارضة السلطات المحلية. وكانت جمعية "يديد" قد هددت بالتوجه إلى المحكمة العليا في حال "خرق قانون الوجبة الساخنة اليومية للطالب".

وكانت السلطات المحلية قد ادعت أن القرار الذي صودق عليه في بداية السنة الدراسية من قبل لجان الكنيست، والذي يحدد كيفية توزيع تمويل الوجبة، يفرض عليها أعباء مالية تصل إلى 20 مليون شيكل لن تكون قادرة على توفيرها.

وقد تم الإتفاق على تخفيض بنسبة 10% من العبء المالي الملقى على السلطات المحلية، في اللقاء الذي جرى بين وزيرة المعارف يولي تمير، وبين رئيس الحكم المحلي عادي إلدار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018