تشرين: اسرائيل سبب الداء ومكمن الخطر على المنطقة والعالم باسره

تشرين: اسرائيل سبب الداء ومكمن الخطر على المنطقة والعالم باسره

قالت صحيفة "تشرين" السورية ان الادارة الامريكية تجهد لتوجيه ثقل الولايات المتحدة كدولة عظمى للتغطية على الممارسات الاسرائيلية من خلال الدعم العسكري والمالي والسياسي والمعنوي لحكومة شارون وتخفيف الضغط عنها وتشتيت قضايا المنطقة وتوجيه الاتهامات للاخرين.

واوضحت الصحيفة في مقالها الافتتاحي اليوم، الاحد ان " العرب وعلى راسهم سورية على الرغم من انهم يعملون من اجل السلام ويتخذونه خيارا استراتيجيا ويتجابون مع الجهود السلمية الدولية ويتخذون من الشرعية الدولية اساسا لمعالجة قضية صراعهم مع عدوهم الاسرائيلي ينعتون زورا وبهتانا من الادارة الامريكية بعدم جديتهم بالسلام وانهم يدعمون الارهاب في الوقت الذي يصف مسؤولون اميركيون حكومة اريئيل شارون التي لاتتوانى عن تأجيج خطر الحرب والوصول بالمنطقة الى الانفجار الشامل بانها حكومة سلام".

واضافت الصحيفة " ان اتهام الاخرين لايغطي على ماتقوم به الحكومة الاسرائيلية من عدوان وارهاب وخرق للقوانين والاعراف الدولية ورفض للسلام العادل والشامل مؤكدة ان الادارة الامريكية ادرى من غيرها بعدوانية اسرائيل وانجراف حكومة شارون نحو اشعال المنطقة وماحولها ان امكن".

واشارت الى ان " التصعيد الاسرائيلي يحتم على المجتمع الدولي والولايات المتحدة بالذات القيام بمسؤولياتها على احقاق الحق واقامة السلام والامن والاستقرار في المنطقة".

وخلصت الصحيفة في ختام مقالها الى القول ان " الحقائق تبقى ناصعة والعالم كله يعرفها وهي ان اسرائيل سبب الداء في المنطقة ومكمن الخطر عليها وعلى العالم باسره".