توصية بإعلان السنة الماضية سنة قحط في النقب

توصية بإعلان السنة الماضية سنة قحط في النقب

من المتوقع أن تقدم اللجنة الإستشارية لشؤون ضريبة الأملاك توصياتها إلى وزارة المالية الاسرائيلية خلال الأسبوع القادم، تقضي بالإعلان عن السنة الفائتة سنة قحط في منطقة النقب. ويعني القرار أن المزارعين اليهود في منطقة النقب، سيحظون بسلسلة طويلة من التسهيلات الضريبية.ينوه إلى أن المزارعين العرب لن يتلقوا تعويضات فالحكومات الإسرائيلية المتعاقبة تعتبرهم يزرعون في أرض "تابعة للدولة" وتقوم برش مزروعاتهم بالمبيدات الكيماوية خلال فترة الشتاء، لمنعهم من الإستفادة منها.

ومن صلاحية اللجنة الاستشارية أن تقرر منح المزارعين أمولاً تعوضهم عن الجزء الأكبر من استثماراتهم في التزود بالمعدات الزراعية خلال السنة التي يعلن عنها سنة قحط. كما تتم إعادة المصاريف كاملة، إذا كانت قد استثمرت في زرع مزروعات معينة مثل القمح والبقول وغيرها.

ومن الجدير بالذكر فإن كميات الأمطار التي هطلت خلال موسم الشتاء الأخير في وسط البلاد وشمالها كانت كبيرة نسبيًّا، لكن يبدو أن كميات الأمطار التي هطلت في منطقة النقب لم تكن كافية، ما يمكن أن يقود إلى الإعلان عن السنة المنصرمة سنة قحط في تلك المنطقة.

ومن المتوقع أن تقوم وزارة المالية الاسرائيلية بالرد على توصيات اللجنة خلال الأسبوع المقبل. ويشار إلى أن الوزارة عادة ما تتبنى توصيات اللجنة.