سميرة سعيد تبحث عن شكل جديد لألبومها القادم

سميرة سعيد تبحث عن شكل جديد لألبومها القادم

بعد نجـاح البومها الأخير «يوم ورا يوم» الذي احدث لها نقلة فنية كبيرة، وكان وراء فوزها بجائزتي B.B.C وMonaco، كأول مطربة عربية تفوز بهاتين الجائزتين تبحث الفنانة سميرة سعيد عن شكل جديد لتفاجئ به الجمهور في ألبومها الجديد الذي تستعد لطرحه قريبا ...

سميرة سعيد تقول:
ـ أتمنى أن أجد شيئاً جديداً أقدمه للجمهور، لأن «التغيير» أصبح مهماً، خاصة أن الناس تهتم بالصوت والصورة معاً.

* ما الصعوبات التي تواجهك في اختيار أغنياتك؟
ـ الكلمات، وأثناء تجهيزي للألبوم الجديد سمعت حوالي ألف أغنية، ومن كثرة ما سمعت من الممكن أن تفوت عليّ كلمات أغنية تكون جيدة، فهذه مسألة صعبة ومرهقة للغاية.

* من تستشيرين في اختيار أغنياتك؟
ـ كنت في البداية استشير والدتي وأشقائي، ونظراً لوجودهم في المغرب وإقامتي في القاهرة، فقد أصبحت اعتمد على مشورة بعض من الاصدقاء.

* كيف كانت تجربة «الدويتو» مع الشاب مامي؟ وهل استفاد مامي من شهرتك في الوطن العربي؟
ـ كل منا استفاد من الآخر، فالشاب مامي مطرب معروف في فرنسا وله جمهوره مما ساعد على انتشار الأغنية هناك، وهو بلا شك أصبح لديه جمهور في الوطن العربي بعد إذاعة الأغنية.

* هل شهرة «الدويتو» في فرنسا كانت وراء حصولك على جائزتي B.B.C وMonaco؟
ـ الجوائز شيء جميل، وخطوة متقدمة لكل فنان عربي، ومسألة مهمة على المستوى المهني.

* كيف تقضين وقتك مع ابنك شادي؟
ـ أخصص يومي الجمعة والسبت له، وأرفض أي مواعيد لأظل معه وأحاول أن أساعده على دراسته، كما أننا نذهب معاً إلى النادي لممارسة رياضة التنس، ونسافر أحياناً إلى شرم الشيخ التي يعشقها كثيرا، وفي الصيف نسافر إلى باريس. وشادي كأي طفل يحتاج لاهتمام والدته، خاصة أنني أكون مشغولة عنه في عملي.

* ما الأغنيات التي يحب أن يسمعها منك؟
ـ انه مثل الجيل الجديد يحب سماع الأغنيات ذات الإيقاع السريع، ويحب أغنية «يوم ورا يوم» ويقلد الشاب مامي.

* ما رأيك في المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم؟
ـ أنا «شايفة» أنه أكثر المطربين جرأة، لأنه استطاع أن يقدم ما لا نستطيع أن نقوله، خاصة أغنيته الأخيرة عن العراق.