صوت العامل : ادعاءات شركة " اغام مهليف" بايجاد 1639 فرصة عمل ما هو الا استهتار بعقول الناس

صوت العامل : ادعاءات شركة " اغام مهليف"  بايجاد 1639 فرصة عمل ما هو الا استهتار بعقول الناس

هاجمت جمعية صوت العامل النقابية في الناصرة، والتي تتخذ موقفا متشددا ضد تطبيق مخطط ويسكونسين، بشدة لاذعة وساخرة ادعاءات شركة " اغام مهليف" المطبقة لمخطط ويسكونسين والتي ادعت بانها وجدت اكثر من 1000 فرصة عمل للعاطلين عن العمال الذين اجبروا على الاندماج بمخطط ويسكونسين في مدينة الناصرة.
وقالت الجمعية انها تمتلك سجلا كاملا وموثقا تم تسريبه قبل اسبوعين للجمعية من شركة " اغام مهليف" والذي يحوي قائمة بكل اسماء الاشخاص الذين تم ايجاد اماكن عمل لهم منذ شهر 8\05 ، كما تدعي الشركة.
ويتبين من الفحص الذي اجرته الجمعية ومن خلال الاتصالات على مدى اسبوع كامل مع عشرات الاشخاص الذين سجلوا " اندمجوا في العمل"، بان الشركة قد سجلت مئات الاسماء ممن يحصلون على تكملة الدخل بانهم وجدوا عملا وذلك من خلال رفع ساعات العمل في " التلوش" ما بين ساعتين وعشرة ساعات لدى نفس المشغل ومكان العمل، وكشف اربعة من الموظفين والموظفات في الشركة بان عملية رفع ساعات العمل لدى مستحقي مخصصات تكملة الدخل يقوم بها مشتركي مخطط ويسكونسين لكي يستطيعوا تخفيض ساعات مكوثهم الاجبارية هم وزوجاتهم في مراكز الشركات في الناصرة، ويتضح ان اكثر من 186 شخصا ممن تركوا مخطط ويسكونسين قام الموظفين في الشركة بالاتصال بهم بعد عدة اشهر وطلبوا منهم تفاصيل صاحب العمل الذين يعملون لديه بحجة" ان لا يحدث معهم مشاكل مع التامين الوطني" وعندما تم معرفة اسم المشغل ورقمه المسجل في ضريبة الدخل قامت الشركة بتسجيل هؤلاء بانهم وجدوا عمل عن طريق الشركة، وتبين من السجلات والوثائق التي حصلت عليها صوت العامل بان الشركات سجلت اسم المشترك الذي ترك الشركة، تاريخ تركه للشركة، وسجلت تاريخ بداية العمل من اليوم الذي ترك فيه الشركة مع تفاصيل المشغل وتفاصيله في ضريبة الدخل ومن ثم سجل ضمن قائمة الذين وجدوا عمل عبر الشركة.

كذلك يتبين من القائمة الطويلة " قائمة ممن شغلتهم الشركة"، ومن خلال الحصول على هواتف البعض منهم بان هؤلاء قد تركوا مخطط ويسكونسين بسبب قوانينه الجائرة والصارمة وفضلوا التنازل عن مخصصاتهم وعدم التواجد في الشركات، وفي هذه المجموعة قامت الشركة بتسجيل هؤلاء في حاسوب الشركة بانهم وجدوا عملا ، لكن الشركة لم تذكر اسم صاحب العمل وكتبت الى جانب العامل الذي وיجد عملا، كتبت باللغة العبرية،ידווח בעתיד، اي بان الشركة ستوافي تفاصيل المشغل فيما بعد.
ووفقا لهذا السجل المحوسب في شركة اغام مهليف، والذي يثير السخرية والاستغراب، فان عشرات الاسماء ممن تم ايجاد عمل لهم، تم ادراج اسماؤهم في القائمة اكثر من مرة او ثلاث مرات في اشهر مختلفة!!!! وكان هذا انجاز للشركة بانها وجدت اكثر من فرصة عمل ، وهذه الاسماء تتكرر مرارا وتكرارا على سجلات اكثر من خمسين صفحة في قائمة ممن وجدوا عمل.


وكانت "صوت العامل" قد توجهت لعدد من النساء في حي الصفافرة اللواتي سجلن " بانهن يعملن"، وفقا للسجلات التي حصلت عليها صوت العامل، ويتضح ان عدد من النساء كن قد توجهن الى احد الاشخاص الذي فتح حضانة ما بعد ساعات الظهر لاولاد المتواجدين في الشركات، وهي عبارة عن حضانة " مضبة"، وهو صاحب الحضانة، يحصل على اجر من شركات " اغام مهليف" مقابل كل ولد يتم استيعابه في حضانته. ومقابل ان يتواجد ابناء النساء في حضانته، ولكي يربح على الاولاد من الشركة، فقد قام " بمساعدة" بعض النساء واصدر لهن تلوش شهري مزيف كي تقوم الشركة بتقليل ساعات تواجدهن في مراكز الشركات، وحسب وثائق الشركات التي حصلت عليها صوت العامل مؤخرا فان النساء سجلن وكانهن يعملن بشكل جزئي، ولكن في الحقيقة هن لا يعملن بتاتا، والخطير في الامر انهن يقبلن بهذه الصفقة الخطيرة مقابل عدم تواجدهن المذل في مراكز الشركات، ولكن من جهة اخرى يخسرن المخصصات وبالتالي يسجلن وكانهن يعملن بوظيفة جزئية.

وكانت جمعية صوت العامل وعلى المدى الاسابيع الاخيرة قد قامت بجمع هذه التفاصيل وتوثيقها وارسالها الى المكتب الرئيسي لمراقب الدولة والذي سينهي تحقيقه في الموضوع خلال الفترة القريبة.


وقالت " صوت العامل" في ردها على المؤتمر الصحافي الذي عقدته الشركات( اليوم الاربعاء) وتم من خلاله جلب عدد من الفتيات المشتركات في مخطط ويسكونسين واللواتي تحدثن عن نجاحهن وسعادتهن في ايجاد العمل من خلال شركة "اغام مهليف"، ان هذا الامر يثير الشفقة والسخرية في ان واحد على الفتيات المسكينات اللواتي تعرضن " للتوجيه والبروفات التلفزيونية" في مقر الشركة في المركز الابيض والتى اعدتها الشركات في محاولة يائسة وبائسة من اجل تبييض صفحتها القبيحة والمحترقة في اوساط الناس.

واكدت جمعية صوت العامل النقابية ان الفتيات اللواتي ارسلن للعمل في الاونة الاخيرة في مصنع للمكابيس في كفرقرع، وفي قطف الذرة والابوكادو، وفي مصانع اللحوم والدجاج في منطقة بيسان (عوف طوف) اضافة الى الفتيات اللواتي لا يزلن يعملن في تنوفا بالقرب من منطقة الخضيرة، وكل القتيات اللواتي ارسلن ولا تزال الشركات ترسلهن حتى اليوم الى اماكن عمل عبر شركات القوى العاملة، وفقط عبر شركات القوى العاملة التي تمارس النصب والاحتيال، كذلك الفتيات اللواتي ارسلن للعمل في " افيفيت" مصنع للبسكويت في نتسيرت عليت، تؤكد صوت العامل انها تملك كل المعطيات والمعلومات التي تؤكد ظروف العمل القاسية والتعيسة للعاملات في اماكن العمل التي ذكرت اعلاه، وخصوصا العاملات في تنوفا اللواتي يعملن لمدة 75 ساعة في الشهر!! فهل هو هذا العمل الامن والمضمون الذي تتحدث عنه الشركات المنفذة لمخطط ويسكونسين؟؟؟.

وطالبت جمعية صوت العامل شركة " اغام مهليف" ان تكشف امام الجمهور والراي العام ووسائل الاعلام القائمة الطويلة لاسماء كل الاشخاص الذين تم تشغيلهم مع تفاصيلهم الشخصية التي تحوي عناوينهم وارقام بطاقاتهم الشخصية وهواتفهم النقالة والمنزلية حتى يتسنى للمعنيين بالامر بالتحقيق حول صحة المعطيات والارقام التي نشرتها الشركات خلال مؤتمرها الصحافي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018