عرب حيفا يتظاهرون احتجاجاً على تقديم لوائح اتهام ضد أهالي طلاب "حوار"..

عرب حيفا يتظاهرون احتجاجاً على تقديم لوائح اتهام ضد أهالي طلاب "حوار"..

دعت أطر السياسية وجمعيات أهلية ولجان أحياء إلى المسيرة والمظاهرة الاحتجاجية التي ستقام يوم الأحد بتاريخ 26\11\2006 الساعة الرابعة بعد الظهر والتي تبدأ في شارع الخوري وتنتهي أمام بلدية حيفا.

وتأتي هذه المظاهرة احتجاجا على الخطوة غير المسبوقة والمستهجنة من قبل بلدية حيفا ضد أهالي الطلاب في مدرسة "حوار" بتقديم لوائح اتهام جنائية بحقهم واستدعائهم للمحاكمة بحجة عدم إرسال أطفالهم للدراسة.

وتأتي هذه الخطوة استمرارا للنهج الذي سارت عليه إدارة بلدية حيفا ضد أهالي "حوار" المضربين منذ بداية السنة الدراسية احتجاجا على سياسة التميز ضد التعليم العربي الرسمي في مدينة حيفا.

وقد وقع على البيان كل من؛ "حوار"- الجمعية العربية للتربية البديلة، والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة و التجمع الوطني الديمقراطي، ولجان الأحياء العربية وادي النسناس، الحليصة، وادي الجمال، عباس. وحركة "أبناء البلد"، و أعضاء البلدية وليد خميس وعدنه زريتسكي، اسكندر عمل ود.الياس امطانس، ومركز "مساواة"، و"اتجاه –اتحاد جمعيات أهلية" ومؤسسة "مدى" للدراسات الاجتماعية التطبيقية، ومركز "إعلام"، وجمعية "بلدنا"، وجمعية "حيفا الفتاة"، وجمعية "الجيل الجديد "

وجاء في البيان:" لا يخفي على أحد أن التعليم العربي الرسمي في مدينة حيفا يعاني من التمييز والإجحاف المستمر منذ عقود، أما بلدية حيفا فتقوم إزاء ذلك بغض الطرف عن التسرب في المدارس الحكومية، وتبلغ نسبته بين التلاميذ العرب في المدارس الرسمية أعلى النسب في البلاد".

كما جاء في البيان إن الموقعين أدناه يرون في قضية "حوار" قضية الجماهير العربية في حيفا كافة، ويرون في استدعاء أهالي الطلاب المضربين للمثول أمام القضاء خطوة ذات دلالات خطيرة على مجمل قضايا الجماهير العربية في هذه المدينة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018