غرق أحد سكان مدينة طمرة ولا يزال البحث جارياً عن طفلين انقلب بهما القارب..

غرق أحد سكان مدينة طمرة ولا يزال البحث جارياً عن طفلين انقلب بهما القارب..

تم انتشال جثة أحد سكان مدينة طمرة (30 عاماً) من بحيرة طبرية مساء اليوم، الجمعة، وذلك بعد أن انقلب القارب المطاطي الذي دخل بواسطته إلى البحيرة مع طفلين من أبناء شقيقه. ولا تزال تتواصل محاولات البحث عن الطفلين وسط مخاوف شديدة على حياتهما.

وجاء أن الثلاثة، شقيقان، طفل وطفلة (5-6 أعوام) دخلا البحيرة مع عم لهما بقارب مطاطي ما لبث أن انقلب على بعد 400 متر من شاطئ "ريسيتال".

وسارع أبناء العائلة إلى طلب المساعدة، نظراً لكون الثلاثة لا يجيدون السباحة.

ونقل عن ضابط في الشرطة البحرية، أن هناك مخاوف جدية على حياتهم. وقد تم استدعاء غواصين لتمشيط المنطقة.

وقال أحد أبناء العائلة، وهو من سكان طمرة، وكان شاهداً على ما حصل، أنه رأى الثلاثة يدخلون بالقارب إلى داخل البحيرة، وسحبتهم الرياح القوية بعيداً عن الشاطئ. وبعد عدة دقائق قفز العم من القارب، وعندها انقلب القارب وبداخله الطفلين.

وأضاف أنه سارع على الفور كثيرون ممن كانوا على الشاطئ إلى القارب، إلا أنه تبين أن العم كان قد غرق.
ولا يزال البحث جارياً عن الطفلين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018