لائحة اتهام بالقتل غير المتعمد ضد قاتل نديم ملحم..

لائحة اتهام بالقتل غير المتعمد ضد قاتل نديم ملحم..

لائحة اتهام بالقتل غير المتعمد قدمت صباح اليوم في المحكمة المركزية في حيفا ضد شرطي حرس الحدود الذي أطلق نارا قاتلة على الشاب نديم ملحم في كانون ثاني/ يناير 2006 أمام منزله في عرعرة.

ورغم أن ملحم لم يشكل خطرا على الشرطي، وتبين كذب ادعاءه بأن ملحم كان يشهر مسدسا، وثبت من التحقيقات أن ملحم أصيب بعيارين ناريين في ظهره، إلا أن لائحة الاتهام تتهم الشرطي القاتل بالقتل الغير متعمد أو القتل الخطأ.

وعقب رئيس اللجنة الشعبية لتخليد ذكرى نديم ملحم، أحمد ملحم على هذا القرار بالاحتجاج وقال أن لائحة الاتهام التي قدمتها النيابة تستند إلى تحقيق منهجي أجراه أفراد قسم التحقيقات مع الشرطة: "وعملوا كل ما في وسعهم من أجل إخفاء وتشويه الحقائق". وأضاف: " اتهام الشرطي بالقتل غير المتعمد، هو تعامل مع القتل كحادثة عابرة، ومع موت نديم على أنه ليس أكثر من حادثة مؤسفة". وأوضح أحمد ملحم أن العائلة ستواصل العمل من أجل تغيير بنود لائحة الاتهام، كي ينال الشرطي الذي قتل نديم، بشكل متعمد، عقابه.

وقد تبين من التحقيقات أن ملحم(28 عاما) أصيب بعيارين ناريين في ظهره، مما يدعم رواية عائلة ملحم بأن ابنهم قتل بدم بارد ولم يكن مسلحا ولم يشكل أي خطر على أفراد الشرطة الذين وصلوا إلى منزلهم بادعاء التفتيش عن سلاح. وفندت ادعاء الشرطة أن "أحد الشرطيين شاهد المرحوم وهو يهرب وبيده مسدس؛ وعندما لم يستطع المرحوم الاستمرار بالهرب صوب المسدس نحو الشرطي، ولذلك أضطر الأخير إلى إطلاق النار عليه وقتله إثر تعرض حياته للخطر". إلا أن لائحة الاتهام تتهم الشرطي غال روبي من نهاريا بالقتل الغير متعمد.

وكانت الجريمة قد وقعت يوم الخميس الموافق 19/1/2006، حيث داهم رجال شرطة وحرس حدود بيت عائلة المرحوم نديم ملحم في حي وادي القصب في عرعرة، وذلك لتنفيذ أمر تفتيش عن سلاح. من جهة ثانية، نفت عائلة المرحوم، جملة وتفصيلا، إدعاءات الشرطة، وقالت أن المرحوم قتل بدم بارد ولم يكن مسلحاً ولم يهدد حياة الشرطة وأنه كان نائماً عند وصول رجال الشرطة. وقالت العائلة أن الشرطة تحاول منذ فترة طويلة "تجنيد" المرحوم ليكون عميلاً لهم، وقد رفض ذلك.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018