للمرة الثانية خلال أسبوع: أطفال في العاشرة في خدمة تجار المخدرات في اللد

للمرة الثانية خلال أسبوع: أطفال في العاشرة في خدمة تجار المخدرات في اللد

تشهد مدينة اللد ظاهرة خطيرة ومقلقة في المجتمع العربي في المدينة تتصل بزج الأطفال العرب في تجارة المخدرات وتوريطهم في التعامل مع السموم الخطيرة لصالح تجار المخدرات.

فقد قالت مصادر الشرطة إنّ الشرطة اعتقلت أمس الأول، الإثنين، طفلاً في التاسعة من عمره، يعمل في خدمة تاجر مخدرات من مدينة اللد في العشرين من العمر. وتم نقل الطفل إلى ملجأ للخدمات الإجتماعية ويتم حاليًا فحص سبل التعامل معه.

ويتحول هذا الأمر إلى ظاهرة مقلقة وخطيرة جدًا بين العرب في اللد، حيث تم قبل أسبوع اعتقال طفل عربي آخر في العاشرة من عمره، في مدينة اللد، كان يبيع المخدرات الخطيرة من نوع "هيرووين" في شوارع المدينة. وقد نقل الطفل إلى ملجأ للخدمات الاجتماعية.

وقال الطفل للشرطة إن ابن عمه (20 عاما) أرسله لبيع المخدرات، وحينما ألقي القبض على الشاب وبحوزته مخدرات من نفس النوع، تبين أنه كان معتقلا قبل عدة سنوات، حينما كان طفلا، وكان عمه هو من يرسله حينذاك..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018