مجلس الشبيبة الإسرائيلي ينبذ العنصرية ويدعم "خطة الإنفصال"

مجلس الشبيبة الإسرائيلي ينبذ العنصرية ويدعم "خطة الإنفصال"

دعا مجلس الشبيبة الإسرائيلي أثناء جلسته القطرية التي عقدت اليوم (الثلاثاء) في مدينة ديمونا بالنقب، في الميثاق الذي صادق عليه جميع رؤساء لجان الطلاب، إلى دعم خطة الإنفصال عن قطاع غزة وكذلك العمل على نبذ العنصرية المستفحلة في جميع قطاعات المجتمع الإسرائيلي.

وشارك في المؤتمر 650 طالبًا يترأسون لجان الطلاب في مدارسهم. وأكد المجلس الذي ينعقد لأول مرة في واحدة من مدن الضواحي، أن "هناك تراجع في نسبة العنف بين الشبيبة في إسرائيل، وعلى وزارة المعارف الإستمرار بالعمل لكبح ظاهرة العنف في المجتمع الإسرائيلي".

وفي نهاية اليوم كتب أعضاء المجلس القطري ميثاقاً تم المصادقة عليها من قبل الجميع. وقالت رئيسة مجلس الطلاب، شيران غباي، "نعتقد ان الميثاق الذي صادقنا عليه سيحسن العلاقات بين الطلاب ومعلميهم".

رئيس بلدية ديمونا، مئير كوهين، وهو مدير سابق للمدرسة الثانوية في المدينة، قال للطلاب "نأمل أن تشتضيف المدينة قادة المستقبل في السنوات القادمة أيضًا".