مسيرة العودة الى الروحة لطلاب الثانوية الشاملة ام الفحم بمناسبة يوم ارلاض

مسيرة العودة الى الروحة لطلاب الثانوية الشاملة ام الفحم بمناسبة يوم ارلاض

تزامنا مع الذكرى الثالثة والثلاثين ليوم الأرض الخالد، نظمت المدرسة الثانوية الشاملة بأم الفحم، هذا الاسبوع مسيرة راجلة إلى منطقة الروحة، شارك فيها نحو 700 طالب وطالبة من طبقتي العاشر والحادي عشر،يرافقهم عشرات المعلمين والمعلمات، واختتمت باحتفال حاشد في متنزه وقاعة الروحة. انطلقت المسيرة من حي عين ابراهيم ، وجابت أرجاء منطقة الروحة بمسافة تصل إلى 15 كلم. وكانت اللجنة المنظمة للمسيرة بإشراف الأستاذ فرج محاميد، قد حددت مسارها في مرحلة سابقة، وقامت بوضع علامات ظاهرة للعيان، تشير إلى اتجاه المسيرة، ليشكّل المسار، استدارة حول محيط الروحة، اتاحت للطلاب الوقوف على معالم المنطقة وجغرافيتها الخلابة. هذا ووجهت إدارة الثانوية الشاملة شكرها وتقديرها، لكافة الذين أسهموا في نجاح المسيرة بتبرعاتهم بالمعدات ووسائل الراحة المختلفة.

وكانت محطة الختام، في متنزه الروحة، وأقيم احتفال غصت به قاعة المتنزه، وتولى عرافته الشيخ ضرغام صالح، وتحدث فيه مدير المدرسة- المربي أحمد محاميد، مثنيا على الهيئات المدرسية ودورها في إنجاح المسيرة، وتطرق محاميد إلى هدف المسيرة، الذي يتزامن مع ذكرى يوم الأرض، وأن هذه الفعالية تسعى إلى تأصيل الانتماء للأرض في نفوس الطلبة.

ثم كانت كلمة رئيس بلدية أم الفحم- الشيخ خالد حمدان- وشكر بدوره الجهود المتضافرة لإنجاح المسيرة، وتوجه مخاطبا الطلاب بكونهم الجيل الذي يرجى الاعتماد عليه، في الذود عن الأرض والاضطلاع بمسؤولياته تجاه شعبه وأمته. وأعلن الشيخ خالد عن نية بلدية أم الفحم، إقامة متحف يسعى إلى تجميع ودراسة ثروات الروحة وأم الفحم من النباتات والأزهار والتربة والصخور وغيرها من المعالم. وفي محاضرة للدكتور حاتم محاميد، استعرض تاريخ الروحة وقيمتها الوجدانية في تاريخ الشعب الفلسطيني. ثم اختتمت فقرات الاحتفال بزجلية للشيخ حسن جبارين بمشاركة الطلاب، كما اشتمل الحفل على عدة فقرات فنية متنوعة.
....

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018