وفاة طفل عربي من النقب بعد تعرضه للسعات سرب من الدبابير

وفاة طفل عربي من النقب بعد تعرضه للسعات سرب من الدبابير

توفي الطفل سلامة يوسف سلامة الغنامي(عامين ونصف) من قرية الصدير الواقعة غربي عرعرة النقب، متأثراً بإصابته الخطيرة جراء تعرضه للسعات سرب من الدبابير، يوم أمس الخميس.

وكان الطفل قد تعرض مع ثلاثة من أبناء عائلته هم : شقيقته بيان(4 أعوام)، وابنتي عمه، عبد الله علي الغنامي(سنة وثمانية أشهر) ومنى سالم غنامي (4 أعوام) إلى لسعات سرب من الدبابير، نحو الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم أمس، الخميس، وتم نقلهم إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع. وفيما وصفت إصابة الأشقاء بأنها طفيفة، إلا أن إصابة الطفل كانت بالغة وتم نقله إلى وحدة العلاج المكثف للأطفال في المستشفى. وحصل تدهور في حالة الطفل الصحية، وأعلن الأطباء عن وفاته بعد وقت قصير.

وروى عم الأطفال، عيد الغنامي في حديث لموقع عربـ48: "كان أبناء أخوتي يلعبون على بعد مئة متر من بيوتهم ويبدو أن أحدهم قذف حجرا فأصاب عشا للدبابير مما أدى إلى هجوم عدد كبير من الدبابير عليهم. أما بالنسبة للمرحوم سلامه فكانت جميع لسعات الدبابير في رأسه وعنقه".

وقالت الدكتورة تمار برنشطاين وهي طبيبة كبيرة في قسم الأطفال في مستشفى سوروكا، يبدو أن الطفل المرحوم كان يعاني من حساسية زائدة من سم الدبابير، الأمر الذي أدى إلى تدهور حالته الصحية بسرعة ووفاته لاحقا.

وقد تم أمس تحرير كل من عبد الله علي وبيان يوسف بعد علاج استمر 3 ساعات، في حين بقيت منى حتى الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم ومن ثم تم تحريرها.

هذا وقد تم دفن المرحوم سلامه في مقبرة القرية صباح اليوم

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018