المعلق العسكري في "هآرتس" : كوريا الشمالية تطّور جزءاً من مشروعها النووي في إيران

 المعلق العسكري في "هآرتس" : كوريا الشمالية تطّور جزءاً من مشروعها النووي في إيران

قال المعلق العسكري في صحيفة "هآرتس",زئيف شيف, اليوم الاثنين, إن كوريا الشمالية تنفذ جزءاً من تطوير مشروعها النووي والصواريخ البعيدة المدى في إيران وذلك لإخفاء جهود إنتاجها في هذا الصدد, عن أعين جاراتها وأعين الولايات المتحدة. وأضاف أن كوريا الشمالية تنتج في إيران قسماً من اليورانيوم المخصّب وكذلك تجري تجارب على بطاريات صاروخ بعيد المدى.وقد بدأت بفعل ذلك قبل عدة سنوات فقط. ومقابل ذلك تحصل إيران على مساعدة من كوريا الشمالية في تطوير ترسانتها النووية.
ويزعم شيف أنه في مجال الصواريخ أجرت كوريا الشمالية في إيران تجربة على بطارية الصاروخ "طافور دونغ", الذي يبلغ مداه, حسب بعض التقديرات, 3500- 5000 كيلو متر. واستناداً الى هذا الصاروخ بدأت إيران تطوّر صاروخ "شهاب 5".
ويختم شيف بالاشارة الى أن تعاون كوريا الشمالية مع إيران ليس الوحيد في منطقة الشرق الأوسط, منوهاً بوجود تعاون أخر مع دول أخرى مثل سوريا وليبيا. وحتى مصر. وفي رأيه أن هذا الامر سيترتب عليه إسقاطات على دول معينة في أسيا (مثل اليابان وكوريا الجنوبية) وعلى منطقة الشرق الأوسط.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة