جيش الإحتلال الأمريكي في العراق يستعين بأسراب النحل..

 جيش الإحتلال الأمريكي في العراق يستعين بأسراب النحل..

نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" على لسان مراسلها في الولايات المتحدة أن علماء أمريكيين نجحوا في تدريب النحل على العثور على المتفجرات عن طريق حاسة الشم.

وجاء أن البحث اعتمد على حاسة الشم القوية لدى النحل، والتي تمكن للنحل من التقاط رائحة رحيق الأزهار والعسل والسوائل الحلوة المذاق عن بعد. وتبين أنه في كل مرة تميز النحلة هذه الرائحة فإنها تخرج لسانها، الخرطوم الذي تمتص بواسطته الرحيق، بشكل غريزي. وتمكن العلماء من "ترويض" النحل لتقوم برد فعل مماثل لحظة التقاطها رائحة المتفجرات وحتى المخدرات.

وفي إطار التجارب التي أجريت في المختبرات في نيومكسيكو، قام العلماء بتوزيع مواد متفجرة، وأطلقوا النحل للكشف عنها. وتبين أن رد فعل النحل تمثل بإخراج الخرطوم، وأكد العلماء أن المتفجرات التي كشف عنها النحل كانت من نفس النوع الذي استخدم في "تفجيرات لندن".

كما جاء أن العلماء تمكنوا من تدريب النحل على الكشف عن المخدرات ومواد أخرى. ومن المقرر أن يتم تركيب كاميرات دقيقة جداً (ميكروسكوبية) لتصوير عملية إخراج الخرطوم وبث الصور إلى مراكز مراقبة.

إلى ذلك، قرر الباحثون تجنيد النحل إلى جانب جيش الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يتم إرسال "وحدات" مدربة من النحل إلى العراق من أجل استغلالها في الكشف عن المتفجرات.

ونقل عن مصادر في الجيش الأمريكي أن عملية تدريب النحل لا تستغرق سوى ساعات معدودة..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018