حكومة تنكرية: وزير الحرب ووزير العنصرية ووزيرة الثلج والرئيس الأعمى

 حكومة تنكرية: وزير الحرب ووزير العنصرية ووزيرة الثلج والرئيس الأعمى

نشطاء حركة السلام الآن اختاروا الاحتفال بعيد المساخر اليهودي بطريقة مغايرة فقد تجمع عدد من النشطاء بعد ظهر اليوم مقابل منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت وتنكروا لأعضاء الحكومة الإسرائيلية "الفاشلة".

أحدهم تنكر لرئيس الحكومة وغطى عينيه، ويعني بذلك أن أولمرت أعمى، وتنكر آخر لوزير الأمن، عمير بيرتس مطلقا على نفسه "وزير الحرب" وتنكر آخر لأفيغدور ليبرمان مطلقا على نفسه "وزير العنصرية" بينما سميت وزيرة الخارجية تسيبي ليفني "وزيرة الثلج" بسبب الجمود السياسي. الوزير غالب "رالب" مجادلة من حزب العمل كان ممثلا بورقة تين، والمقصود هو أن تعيينه هو بمثابة ورقة التين التي تهدف إلى تغطية عورة الحكومة.

وقد عقد المتنكرون جلسة حكومة تنكرية ولعب كل واحد دوره معبرا عن الوزير الذي يتنكر له. وقال الوزير عمير بيرتس(التنكري) في جلسة الحكومة التنكرية" نحن نعد للحرب القادمة ونرفض كل إمكانية للتفاوض".

حكومة تنكرية وواقع تنكري وزمن تنكري وعرب تنكريون..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018