سيارة آيزنكوت في قلقيلية وفديتها حوالي 12 ألف دولار..

 سيارة آيزنكوت في قلقيلية وفديتها حوالي  12 ألف دولار..

قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن سارقي سيارة قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي، غادي أيزنكوت، هم فلسطينيون من الضفة الغربية، وأن السيارة موجودة في مدينة قلقيلية، وأن الفلسطينيين يطالبون بفدية قيمتها 50 ألف شيكل مقابل السيارة.

وكانت قد سرقت صباح اليوم سيارة آيزنكوت التي كان يقودها سائقه،بتهديد السلاح ، وقالت الإذاعة أن السارقين أجروا اتصالا هاتفيا، مساء اليوم، مع سائق آيزنكوت وطالبوا بالفدية. وأن القضية نقلت إلى معالجة الجيش الإسرائيلي، ولم تذكر المصادر إذا ما كانت السيارة تحتوي على أي وثائق عسكرية.

وقد اعتبرت الحادثة التي وقعت، يوم أمس، "محرجة"، وجاء أن سائق أيزنكوط، وهو جندي نظامي، قدم شكوى مساء أمس، الجمعة، في الشرطة، وقال أنه تعرض للتهديد من قبل ثلاثة أشخاص، زعمت المصادر الإسرائيلية أنهم من "أبناء الأقليات"، حيث اقتربوا منه لحظة خروجه من السيارة وقاموا بتهديده بواسطة مسدس، ثم أخذوا منه المفاتيح، وركبوا السيارة وغادروا المكان.

وعلى الفور باشرت الشرطة والجيش بنصب الحواجز في المنطقة التي وقعت فيها السرقة، في حين بدأ عناصر من الجيش بدراسة ما يمكن أن تحويه السيارة، من معدات حساسة أو وثائق مصنفة تعود للقائد العسكري الذي احتل منصبه الجديد في بداية الأسبوع الحالي.

ونقل عن مصادر في الجيش قولها إنه لا يزال من غير الواضح إذا ما كان الفاعلون الثلاثة على علم بمن يكون صاحب السيارة، ولم تستبعد أن تكون خلفية السرقة جنائية.

تجدر الإشارة إلى أن السيارة المذكورة هي سيارة "فخمة معدة للاستخدام الميداني والجولات العملياتية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018