جديد دار قدمس: سياحة الليل سياحة النهار: الخليجيون والأوروبيون في مصر

جديد دار قدمس: سياحة الليل سياحة النهار: الخليجيون والأوروبيون في مصر

الكتاب: سياحة الليل سياحة النهار: الخليجيون والأوروبيون في مصر
تأليف: ليسا وِن
ترجمه عن الإنغليزية: صخر الحاج حسين
لوحة الغلاف: حلمي التوني
عدد الصفحات: 396 صفحة تحوي العديد من المصورات
قدمس للنشر والتوزيع 2009
انظر مجلة "وجهات نظر"، عدد 120 الصادر بتاريخ يناير 2009، الصفحات: 24-33
[[ماذا تتوقعين؟ إنهم بدائيون. بداة، لم يختبروا الحضارة إلا مؤخرًا منذ اكتشاف النفط في السبعينيات والثمانينيات. في أثناء ذلك كانوا لايزالون يعيشون مع الماعز والخراف. نعم بالفعل!. مرة كنت في المملكة السعودية، رأيت رجلاً يقود سيارة مرسيدس جميلة، سيارة رائعة حقًا، فارهة، نزل منها وأخرج خاروفًا. لقد كانت سيارة جميلة، ومع ذلك كان يضع الخراف فيها. لا أعتقد أن مرسيدس جميلة أُعدت لحمل الخراف!، لكن تلك هي طريقة حياتهم. فهم يحبون حيواناتهم، ولا يتخلون عنها من أجل الحضارة . . الخليجيون يأتون من أجل المتع فقط، أما الغربيون فلرؤية الأهرامات. والشيء الوحيد الذي يفعله الخليجيون في منطقة الأهرامات هو ركوب الخيل والجمال في الصحراء. فتلك هي أصولهم: الصحراء والخيل والجمال، ليس لديهم تاريخ خاص بهم، لذا لمَ يجب عليهم أن يهتموا بالتاريخ الفرعوني؟.]]

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة