جديد "الزيتونة": الأحزاب العربية في فلسطين المحتلة 1948

جديد "الزيتونة": الأحزاب العربية في فلسطين المحتلة 1948

أصدر مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات في بيروت كتاباً جديداً يسلّط الضوء على الأحزاب العربية في "إسرائيل"، ويعرض الكتاب الواقع في 69 صفحة من القطع المتوسط لنشأة هذه الأحزاب وبرامجها وتأثيرها في الحياة السياسية لفلسطينيي الداخل.

وهذا الكتاب هو الإصدار الخامس والعشرون من سلسلة تقارير معلومات، التي يقوم قسم الأرشيف والمعلومات بمركز الزيتونة بإعدادها. ويشير الكتاب إلى أن الفلسطينيين في بداية  تأسيس الكيان الإسرائيلي لم ينضموا إلى الأحزاب الإسرائيلية، باستثناء البعض الذين صوتوا لأحزاب إسرائيلية خاضت انتخابات الكنيست، ومع مرور الزمن بدأ بعضهم بالانتساب إلى أحزاب يسارية إسرائيلية، إلى أن استطاعوا تأسيس أحزاب عربية لها برامجها السياسية التي تعكس مطالب فلسطينيي 1948.

ويشير الكتاب إلى الأحزاب السياسية العربية وبرامجها، وتأثرها بالتطورات السياسية والاقتصادية والثقافية التي طرأت بمرور الوقت على فلسطينيي 1948، والتي تتشابه في أسمائها وبرامجها وأهدافها. ويسلط الضوء على دور الأحزاب العربية في تكوين السياسة الداخلية الإسرائيلية، ومشاركتها في انتخابات الكنيست والبلديات، وتأثيرها في قوانين الحكومات الإسرائيلية وسياستها. ويلفت إلى موقف تلك الأحزاب من القضية الفلسطينية، ومشاريع التسوية، وحقّ العودة، والأسرى، والمصالحة الوطنية...، والأحداث المفصلية التي مرت بها القضية.

ويؤكد أن تمكين "إسرائيل" لفلسطينيي 1948، من ممارسة حقوقهم الأساسية، مثل حقّ الانتخابات والترشح لمؤسسات الدولة، والتعبير عن الرأي... لا يعني أنها تعاملهم بطريقة عادلة. فهي تمارس سياسة عنصرية تحافظ على مزايا خاصة لليهود في معظم المجالات، وتتخذ إجراءات عديدة تهدف إلى استثناء فلسطينيي 1948 كـ"مواطنين متساوين"، من خلال التمييز ضدّهم في معظم المجالات. ويبين أن العدد الكبير من القوانين العنصريّة التي سُنّت في الكنيست تجعل قدرة الأحزاب العربية على إحباط مثل هذه القوانين قدرة بالغة الضآلة.
معلومات النشر:

- العنوان: تقرير معلومات (25): الأحزاب العربية في فلسطين المحتلة 1948
- تحرير: قسم الأرشيف والمعلومات بمركز الزيتونة
- الناشر: مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات - بيروت
- تاريخ الصدور: الطبعة الأولى، نيسان/ أبريل 2014
- عدد الصفحات: 69
- السعر: 2 $