صدور الجزء الثاني من "قضية فلسطين ومستقبل المشروع الوطني"

صدور الجزء الثاني من "قضية فلسطين ومستقبل المشروع الوطني"

أصدر المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات الجزء الثاني من كتاب قضية فلسطين ومستقبل المشروع الوطني، وقد حمل هذا الجزء العنوان الفرعي:الكولونيالية الاستيطانية وإعادة تصوّر مستقبل المشروع الوطني، ويحوي هذا الكتاب، الواقع في 704 صفحة من القطع الكبير، الجزء الثاني من الدراسات والبحوث المنتخبة التي قُدمت في المؤتمر السنوي لمراكز الأبحاث في المنطقة العربية الذي نظمه المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في الدوحة (قطر) بين 7 و 9 كانون الأول/ديسمبر 2013 ، تحت عنوان: قضية فلسطين ومستقبل المشروع الوطني الفلسطيني.

يحتوي هذا الجزء من الكتاب على اثنتين وعشرين دراسة، وخضعت الدراسات والبحوث إلى التحكيم والتقويم العلمي من لجان متخصصة قبل مناقشتها في المؤتمر وبعد المناقشة. ويُقسم هذا الجزء إلى أقسام ثلاثة: الصهيونية والكولونيالية في التصور والممارسة، وإعادة تصوّر للمشروع الوطني الفلسطيني، والسياسات الدولية والتضامن العالمي.

يتألف القسم الأول من الكتاب من سبع دراسات، تناقش الصهيونية والكولونيالية وسياساتها في فلسطين، وتمر الدراسات بطيف واسع من القضايا النظرية والتطبيقية، وتعرّج على السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين داخل إسرائيل أو في مناطق الضفة وغزة، بما فيها سياسات الأبارتهايد، مع إطلالة على الحالة الديموغرافية في الصراع ومسألة يهودية الدولة والنشاط السياسي وعلاقته بالأكاديميا في حالة إسرائيل.

أما القسم الثاني، والذي يحمل عنوان إعادة تصور للمشروع الوطني الفلسطيني، فيضم ستة فصول تناولت قضية الانقسام الفلسطيني بين الخيارات المطروحة والضرورات الوطنية، وقضية فلسطين في زمن الثورات العربية، وعملية السلام بعد مرور عشرين سنة عليها، والسينما الفلسطينية بين المقاومة والنجاح الفنّي، ويختم الفصل بالحديث حول الإعلام العربي العابر للحدود والشتات الفلسطيني، جاعلًا من ألمانيا نموذجًا.

أما القسم الثالث السياسات الدولية والتضامن العالمي من الكتاب فيحوي تسع دراسات تنشغل أغلبيتها في دراسة التضامن الدولي مع القضية الفلسطينية والفلسطينيين وتتبع مواقف دول وكيانات سياسية وحركات شعبية بدءًا بالاتحاد الأوروبي ومرورًا بدول كهنغاريا وبريطانيا، وكلٍ من إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وختامًا بفرنسا.

* يمكنكم معرفة أقرب موزع، وشراء الكتاب عن طريق المتجر الإلكتروني.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"