"خارج نطاق التّغطية": رواية جديدة ذات طابع تربوي

"خارج نطاق التّغطية": رواية جديدة ذات طابع تربوي
غلاف الرواية

أصدرت مكتبة كتّاني في باقة الغربيّة مؤخّرًا رواية للكاتب الدكتور سمير كتّاني، تحت عنوان "خارج نطاق التّربية"، وهي رواية لليافعين وللمربّين ولأولياء الأمور، عرّفت بأنّها "ذات طابع تربويّ اجتماعيّ" و"ذات أبعاد نفسيّة".

وتتناول الرّواية الّتي تقع في 217 صفحة من القطع الصغير، أزمة نفسيّة اجتماعيّة يواجهها صبيّ يبلغ من العمر ستّة عشر عامًا، ويدعى رامي، الّذي يعاني أوضاعًا سيّئة في المدرسة وفي البيت.

يعيش بطل الرواية صراعات عميقة مع أهل بيته ومع زملائه ومعلّميه في المدرسة، ما يدفعه لاتّخاذ قرار بالمخاطرة والقيام بعمل لا يتوقّعه أحد، لأوّل مرّة في حياته، ونتيجة لذلك تتأثّر حياته كلّها وتنقلب رأسًا على عقب، وذلك حين تفاجئه حقائق في غاية الخطورة كانت مخفيّة عنه.

وتساند بعض شخصيّات الرّواية بطلها رامي في أزمته فيخفّف وقعها، لكنّ بعضها الآخر يزيد الطّين بلّة ويعاديه في وقت أحوج ما يكون فيه إلى المعين والنّصير.

تدور أحداث "خارج نطاق التّغطية" في البيئة الفلسطينيّة في منطقة المثلّث، وتحديدًا بين مدينة "أمّ الفحم" وقرية "عارة" ، وتعرض خلال أحداثها بعض مظاهر بيئة البلاد وأجوائها الاجتماعية والسياسية والجغرافية.