بعد انقطاع قسري لأربع سنوات: فيروز تعود لجمهورها الشهر المقبل

بعد انقطاع قسري لأربع سنوات: فيروز تعود لجمهورها الشهر المقبل

تطل المطربة اللبنانية فيروز في حفلين غنائيين في السابع والثامن من اكتوبر/ تشرين الاول المقبل في بيروت بعد انقطاع عن جمهورها اللبناني استمر حوالي اربع سنوات بسبب خلافات مع ورثة منصور الرحباني.

وجاء في بيان للمكتب الاعلامي لشركة فيروز برودكشنز ان الحفلين اللذين سيقامان في مجمع بيال في بيروت يتزامنان مع صدور اسطوانة جديدة لفيروز من تأليف وتلحين نجلها زياد الرحباني.

وحسب متاجر فيرجين ميجاستورز التي ستباع فيها تذاكر الحفلين بداية من نهار السبت المقبل فان الاسعار تتراوح بين 45 الف ليرة (30 دولارا) و375 الف ليرة (250 دولارا).

وتتضمن الاسطوانة الجديدة التي جاءت تحت عنوان (ايه في امل) اغنيات عدة منها (قال قايل) و/الله كبير/ و/قصة زغيري كتير/ و/ايه في أمل/ و/ما شاورت حالي/ و/كل ما الحكي/ اضافة الى مقطوعتين موسيقيتين.

وكان اخر حفل قدمته فيروز في بيروت في ديسمبر كانون الاول عام 2006 عندما اعادت تقديم مسرحية (صح النوم) للاخوين رحباني عندما كانت البلاد غارقة في ازمة سياسية قادت الى حرب شوارع.

ولكن عندما عزمت على اعادة تقديم مسرحية (يعيش يعيش) التي كانت عرضتها عام 1970 اصطدمت بقرار الرفض من ادارة مسرح كازينو لبنان بعد ان استلمت ادارة المسرح رسالة قانونية من ورثة منصور الرحباني أسامة وغدي ومروان.

ويعود الخلاف الى أن ورثة منصور طالبوا فيروز باستئذانهم أولا قبل اقدامها على أداء أي من أعمال الاخوين وباعطائهم الحقوق المادية عند تقديم تلك الاعمال في أي مكان تذهب اليه.

ونظم عشاق فيروز في يوليو تموز الماضي في بيروت وعدة مدن أخرى في الشرق الاوسط اعتصامات سلميا للتضامن معها واحتجاجا على منعها من اعادة تقديم أغاني ومسرحيات الاخوين رحباني.

والتزمت فيروز الصمت في كل القضية والمشاكل التي لاحقتها لكنها ترد اليوم عبر الاعلان عن حفلين في بيروت وصدور اسطوانة جديدة.