جمعية الثقافة العربية تنظم سلسلة من الفعاليات في ذكرى النكبة

جمعية الثقافة العربية تنظم سلسلة من الفعاليات في ذكرى النكبة

في إطار العمل على توجيه الشباب باتجاه معرفة الذات والجذور والتاريخ والتأكيد على الإنتماء وترسيخ الهوية القومية، كجزء من مقاومة سياسة إلغاء الذات وتشويهها، تنظم جمعية الثقافة العربية سلسلة من الفعاليات، في الذكرى الثامنة والخمسين لنكبة الشعب العربي الفلسطيني، تمتد على خمسة أيام متتالية، تبدأ من يوم الخميس (11/05/2006) وتنتهي يوم الإثنين (15/05/2006).

وتشتمل الفعاليات على "رحلات إلى الجذور" وهي رحلات إلى القرى المهدمة والمهجر أهلها والمدن المختلطة التي هجر غالبية سكانها، كما تقيم الجمعية معرض صور عن النكبة في مدينة الناصرة، في الفترة نفسها، وسوف يتم عرض فيلم عن النكبة والتهجير.

ومن خلال هذه الفعاليات تسعى جمعية الثقافة العربية إلى التأكيد على أن ذاكرة النكبة ضرورية لترسيخ الهوية القومية على أساس أنه لا يوجد هوية قومية بدون ذاكرة جماعية، والنكبة بذلك تعتبر أهم محطة في تشكيل الهوية الفلسطينية الحديثة، خاصة في ظل المحاولات المتواصلة لأسرلة الجماهير الفلسطينية في الداخل.

كما تعمل الجمعية على إشراك الأجيال الناشئة في إحياء هذه الذكرى لإدراك معنى النكبة، واستيعاب معنى اللجوء على أساس أن اللاجئين الفلسطينيين هم حالة من فقدان المواطنة والحلم والبلد والمدينة والحقوق الإنسانية الأساسية، وذاكرة النكبة في هذه الحالة تكتسب بعداً سياسياً من جهة التأكيد مرة أخرى وأخرى على حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى وطنهم.



.