مسرحية الفتاحة تجدد عروضها على خشبة " الميدان "

مسرحية الفتاحة تجدد عروضها على خشبة " الميدان "


جان وجاك شخصيات المسرحية محاصران بمكان منعزل ومغلق بعد حرب نووية قضت على جميع مرافق الحياة المحيطة ولم يبقى لديهم سوى القليل من المعلبات- فتّاحة، وبعض الكعك.

جان هو الانسان المثقف الذي يميل الى عالم الفلسفة والروحانيات بينما جاك لم يتعلم الكتابة والقراءة وقضى حياته في بيت عمته وهي بالنسبة له المعلم الاوحد والوحيد يبقى عالمه محصور بين وجبات الطعام التي عليه ان يتناولها كل يوم ليبقى على قيد الحياة.

يدور الصراع بينهما حول تقبل الواقع وخلق عالم جديد، ولكن جاك يبقى مصر على حالة التقوقع في جوعه وجان يبقى مصر على اقناعه بأن يبحث داخل نفسه عن مخرج، ان يلعبا مثلا، لعبة الحرامي وموظف البنك، ولكن كل محاولاته تبؤ بالفشل .

بعد الصراع الانساني والنفسي والشخصي الطويل يصلان الى نقطة إتفاق وهي توحيد الانا مع النحن " يبداء العصر الاحناني" وبالتالي دمج الشخصيتان الروحانية والمادية الى شخص واحد كبير يحتوي على اربع ايادي واربع سيقان وفمان . ولكن رغم كل الظروف الغير إنسانية وغير عادية تبقى لديهم الرغبة في التسلط.

في مسرح الميدان : الثلاثاء 27/7/2004 و الاربعاء 28/7/2004 ( الثامنة مساءً)


مسرحية الفتاحة تجدد عروضها بعد غياب طويل في قاعات مسرح الميدان بحيفا يومي الثلاثاء 27/7/2004 و الاربعاء 28/7/2004 الساعة الثامنة مساء.


فرصة لكل من من لم يحظى بمشاهدتها ولكل من شاهدها ولم يرتو من اول مشاهدة.


تأليف: فيكتور لانو


ترجمة وإخراج: خليفة ناطور


تمثيل: ايمن نحاس وعلي سليمان


إضاءة: فراس روبي


ديكور وملابس: اشرف حنا


موسيقى: حبيب حنا شحادة