الإعلان عن تنظيم "المؤتمر العالمي الأول للأكاديميين الفلسطينيين في المهجر والشتات"

الإعلان عن تنظيم "المؤتمر العالمي الأول للأكاديميين الفلسطينيين في المهجر والشتات"


أعلنت كل من جامعة النجاح الوطنية ودائرة شؤون المغتربين بمنظمة التحرير الفلسطينية عن تنظيم "المؤتمر العالمي الأول للأكاديميين الفلسطينيين في المهجر والشتات"، تحت شعار "آن أن نعود"، وذلك في 10 و11/04/2013، في حرم الجامعة، بالتعاون مع الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم، مؤسسات وأفرادا.

وجاء في موقع جامعة النجاح الوطنية أنه تنظم هذا المؤتمر انطلاقا من دورها في "مجال الحراك الوطني، وانسجاما مع الأهداف السامية التي قامت من أجلها منظمة التحرير الفلسطينية، ومن المعـطيات الراهنة على المستوى العالمي، ومما يقتضيه الوضع في فلسطين من انفتاح على الكفاءات الوطنية في المهجر والشتات، وتفعيل دورها في خدمة الوطن."

ويعالج المؤتمر خمسة محاور رئيسية، هي: 1. آفاق التعاون بين الأكاديميين الفلسطينيين في المهجر والشتات والمؤسسات العلمية في الوطن، 2. الدور الذي يمكن أن ينهض به الأكاديميون الفلسطينيون في تطوير البحث العلمي والعمل الأكاديمي في فلسطين، 3. مقترحات يمكن طرحها لتحقيق أهدافه، 4. انتظام عقد الأكاديميين الفلسطينيين في المهجر والشتات في رابطة أو نحوها، 5. تجارب الشعوب الأخرى في مجال التعاون بين المغتربين والوطن الأم، وما تحقق من نجاحات، أو اخفاقات.

الأهداف

وجاء في موقع جامعة النجاح أن من أهداف طرح تلك المحاور ومناقشتها بناء جسور التواصل والتعاون والتنسيق بين الأكاديميين الفلسطينيين في بلدان المهجر والشتات وقطاعات التعليم والبحث العلمي في الوطن، وتحديد المجالات التي يمكن التعاون فيها بين الأكاديميين الفلسطينيين والمؤسسات العلمية الوطنية.

بالإضافة إلى تحقيق التواصل الفعال بين الأكاديميين الفلسطينيين في المهجر والشتات، وبين الوطن ومؤسساته الأكاديمية والعلمية، والإفادة من خبرات الأكاديميين الفلسطينيين في بلاد الاغتراب.

ومن الأهداف أيضًا بناء مؤسسات بحثية مشتركة بين الأكاديميين المغتربين والمؤسسات العلمية الفلسطينية، وتشجيع الأكاديميين المغتربين على العودة، وتوجيه أبنائهم للالتحاق بالجامعات الفلسطينية، ولا سيما في التخصصات الانسانية، وذلك تكريسا للتواصل مع فلسطين الأرض والإنسان، والسعي إلى بناء ائتلاف ينتظم فيه الأكاديميون الفلسطينيون في بلاد الاغتراب، ينظمون من خلاله أمورهم، ويوحدون كلمتهم، ويرفعون اسم بلدهم وقضيتهم عاليا في كل مكان، الأمر الذي ينسجم مع المتغيرات على صعد العولمة وثورة المعرفة والاتصال؛ وكذلك إزالة العقبات التي تحول دون التعاون بين الأكاديميين الفلسطينيين، والإفادة من تجارب الشعوب الأخرى.

وتتكون اللجنة التحضيرية للمؤتمر من: أ.د. يحيى جبر، مقرر اللجنة؛ أ. علي أبو هلال، مدير عام دائرة شؤون المغتربين؛ د. بلال الشافعي؛ د. أيمن نزال؛ د. عبد الخالق عيسى؛ أ. جلال سلمان؛ د. عمر محاميد؛ د. حسن أيوب؛ د. عقل طقز؛ أ. محمود زبن.

موقع المؤتمر – جامعة النجاح.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018