السرايا يعيد إحياء الحركة الفنية في يافا – تألق شديد للفنانين في أمسية الجمعة

السرايا يعيد إحياء الحركة الفنية في يافا – تألق شديد للفنانين في أمسية الجمعة

نظّم مسرح السرايا، يوم أمس الجمعة، أمسيةً موسيقيّةً جمعت الفنان أمين صايغ بباقة مميزة من الفنانين المحليين تكّونت من نزار عوض، أندريه جبران، عادل امسيس، إدوارد سكران، الشاعر سليم شومر، وآخرين. وقد ابتدأت الأمسية في الساعة التاسعة والنصف مقدّمةً معزوفاتٍ شرقيّةٍ بعدّة آلات منها الكمنجة، العود، الدربكة، الأورج وكذلك آلة الترومبون التي تألّق امسيس في العزف عليها بأسلوبٍ شرقيّ جميل.

وكعادة أمين صايغ فقد ألهب الحضور بعزفه المختلف وحرفيّته كما تألق بقيّة العازفين في أدائهم بتقديم المقطوعات المختلفة وارتجالها، ولعلّ أكثر أشدّ ما يثير في العرض الذي قدّم على خشبة السّرايا أنه غير متوقع بحيث يكون الارتجال فيه عنصراً شديد الحضور.

هذا وينظم مسرح السّرايا بشكل متواتر أمسياتٍ تتنوع ما بين أصناف الفن المختلفة هادفاً إلى إحياء الفنون الشرقيّة عموماً وعلى وجه الخصوص الفن في يافا والمنطقة مانحاً بذلك الفنانين والفنانات خشبته ليعرضوا عليها فنونهم وإبداعاتهم ويتواصلوا من خلالها مع الناس والجمهور.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص