صندوق إسرائيلي يشترط تمويل الأفلام بتمثيل إسرائيل

صندوق إسرائيلي يشترط تمويل الأفلام بتمثيل إسرائيل
المخرجة سهى عراف

أدخل صندوق 'يهوشاع رافينوفيتش' شبه الرسمي لدعم السينما، تعديلات على شروط تقديم التمويل للأفلام، إذ بات يشترط تمويل أو دعم أي فيلم بالتوقيع على تعهد بأن  يقدم الفيلم في أي محفل دولي على أنه «فيلم إسرائيلي ويمثل إسرائيل».

وجاءت هذه التعديلات في أعقاب قيام المخرجة الفلسطينية سهى عراف بتقديم فيلمها 'فيلا توما' في مهرجان البندقية للأفلام على أنه فيلم فلسطيني، الأمر الذي أثار ضجة في إسرائيل رغم كون عراف مخرجة فلسطينية وفيلمها يتناول قصة فلسطينية.

وكانت وزارة الثقافة الإسرائيلية  طالبت 'صندوق السينما' شبه الرسمي  بمطالبه عراف بإعادة المنحه التي قدمت لها والبالغة قرابة 1.4 مليون شيكل.

وكانت عراف أكدت أن  هوية الشريط السينمائي هي من هوية المخرج أو المخرجة، وأن قوانين المقاطعة لا تمنع فلسطينيي الداخل من الحصول على أموال إسرائيلية شريطة عدم تمثيل إسرائيل في المحافل الدولية. يضاف إلى ذلك، أن المخرجة في تعاقدها مع الصندوق، لم يكن بند يرغمها على نسب الفيلم لإسرائيل.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"