سرقة تمثال نصفي للفنان الفرنسي رودان من متحف في كوبنهاجن

سرقة تمثال نصفي للفنان الفرنسي رودان من متحف في كوبنهاجن

أعلن متحدث باسم متحف "ني كارلسبرج جليبتوتيك" للفنون في العاصمة الدنماركية، كوبنهاجن، اليوم الخميس، أن اثنين من اللصوص تظاهرا بأنهما سائحان وسرقا تمثالا نصفيا قيما للفنان الفرنسي أوجست رودان.

يُشار إلى أن أي من رجال الأمن أو الزائرين لم يلاحظ السرقة التي وقعت خلال ساعات عمل المتحف.

وقال المتحدث إن اللصين يبدو أنهما قد حملا التمثال النصفي "الرجل ذو الأنف المكسور" من على قاعدته وخرجا به بعد وضعه في حقيبة.

اقرأ أيضًا | ألمانيا: لص يعيد إلى أبرشية تمثالا للطفل يسوع يبلغ عمره قرنا

وأفادت صحيفة "بوليتيكن" الدنماركية، اليوم الخميس، أن السرقة وقعت في منتصف الشهر الماضي، وتم تنفيذها خلال 12 دقيقة فقط، وذكرت أن قيمة التمثال النصفي تقدر بنحو 270 ألف يورو.

ونقلت بوليتيكن عن مدير المتحف، فليمنج فريبورج، القول "إنه أمر مروع... لقد فقدنا قطعة مهمة من المجموعة".

يشار إلى أن هناك الكثير من النسخ من التمثال النصفي الذي يرجع لعام 1863 والموجود في المتحف الدنماركي منذ 95 عاما.

وذكر المتحف في موقعه على الإنترنت أن مجموعة الفنان رودان فريدة من نوعها خارج فرنسا، وتضم أعمالًا مميزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018