أسامة الغضب متحدثًا باسم مهرجان التشيك للوثائقيات

أسامة الغضب متحدثًا باسم مهرجان التشيك للوثائقيات
أسامة الغضب

اختار مهرجان التشيك للفيلم الوثائقي الدولي السنوي الـ 19، اللاجئ السوري المدرب السابق لكرة القدم، أسامة عبد المحسن، متحدثًا رئيسيًا في المهرجان.

وحسب الإذاعة التشيكية الرسمية، فقد قال مدير المهرجان، ماريك هوفاركا، اليوم الأربعاء، إن اللقاء مع اللاجئ السوري "شكّل فرصة للتعرف على أوضاع اللاجئين السوريين عن قرب، والتعرف أكثر عن واحد من أشهر أصحاب صور اللجوء ومعاناته، خلال رحلة طويلة من المجازفة، هربًا من جحيم الحرب الدائرة في بلاده".

اقرأ أيضًا | أسامة الغضب: السوري الذي عرقلته الصحفية المجرية

وكانت مراسلة قناة تليفزيون مجرية، قامت بركل وعرقلة عبد المحسن، الذي كان يحمل ابنه ويهرب من مواجهات الشرطة المجرية على الحدود الصربية، وألقت بهما على الأرض.

المهرجان الذي افتتح، أمس الثلاثاء، في مدينة جيهلافا التشيكية، ويستمر حتى أوائل نوفمبر/تشرين ثاني المقبل، يعتبر من أكبر مهرجانات للأفلام الوثائقية في وسط وشرق أوروبا، ويشمل أكثر من مئة فيلم من مختلف دول العالم، بين سياسي وثقافي واجتماعي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018