ندوه ثقافية حول النسوية العربية في النقب

ندوه ثقافية حول النسوية العربية في النقب

عقد المنتدى للتعايش السلمي في النقب بالتعاون مع نقابة الطلاب في جامعة بن غوريون حلقة نقاش وبحث بعنوان "النسوية العربية في النقب" وذلك يوم الإثنين الموافق 23.11.2015 في جامعة بن غريون في مدينة بئر السبع.
وقال المنتدى إن هذه الندوة هي واحدة ضمن فعاليات متعددة للمركز الثقافي العربي اليهودي التابع للمنتدى التعايش السلمي في النقب.

شارك في الندوة مديرة جمعية "معك" المحامية إنصاف أبو شارب، مديرة خيمة المتطوعين في جمعية "أجيك" وفاء بن بري، مديرة قسم الشؤون الاجتماعية في اللقية، شفاء الصانع والعامل الاجتماعي ياسر العمور. وأدارت الندوة وحلقة النقاش المحامية رينال شالبني-بهوتي.

ناقشت الندوة التحديات والمعوقات المختلفة والمتعددة التي تواجه المرأة العربية في النقب. من ضمن هده التحديات والمعوقات التي أشار إليها المشاركون "الموروث الثقافي للمجتمع العربي، حيث أن المجتمع العربي هو مجتمع بطريركي، للرجل فيه مكانة أعلى من المرأة، بالإضافه للموروث الثقافي، هناك الأوضاع الاقتصادية  المتدنية للنساء" والتي أشار المشاركون إليها كـ"سبب رئيسي في إعاقة  تقدم النساء في النقب، حيث تتواجد غالبية نساء النقب خارج دوائر العمل مما يضطرهن للاعتماد في معيشتهن على الرجال".  فيما أكد آخرون أن "سياسات التمييز المستمرة منذ قيام الدولة ضد المجتمع العربي في إسرائيل تؤثر بشكل أساسي وسلبي على أوضاع النساء العربيات عامة ونساء النقب خاصة".

وأشارت المحامية رينال شلبي-بهوتي في كلمتها الافتتاحية إلى "تقاعس المؤسسات الحكومية في تحسين مكانة النساء وظروفهن الاجتماعية والاقتصادية. هدا التخاذل والتقاعس يبرز بالأساس في قضايا العنف الممارس ضد النساء وطرق تناول ومعالجة المؤسسات الحكومية لهذه القضايا".

وأوضحت أنه "رغم ارتفاع نسبة النساء المعنفات إلا أنهن يخترن غالبا عدم التقدم بشكوى للشرطة، أو التنازل عن الشكوى في حال تجرأت إحداهن وتقدمت بواحدة".

وقالت إن "طرق معالجة الشرطة والمؤسسات الحكومية لظاهرة العنف ضد النساء هي السبب الأساسي في عدم تقديم النساء شكاوى أو التنازل عن الشكاوى المقدمة".

وأكدت مركزة ملتقى المركز الثقافي في منتدى التعايش أن النساء يلعبن دورا حيويا في بناء مجتمع أفضل لافتة إلى أنه "لا يختلف اثنان على أهمية دور المرأة في تطوير المجتمع وتعزيز القيم الإنسانية والاجتماعية"، مضيفة أنه "في المركز الثقافي يهمنا إلقاء الضوء على القضايا المختلفة التي تهم المجتمع في إسرائيل مثل قضية موضوعية الصحافة التي نوقشت في لقاء سابق والنسوية العربية في لقائنا هذا".
وأشارت إلى أن المركز الثقافي في منتدى التعايش سيقيم لقاء يوم الإثنين المقبل مع مجموعة من مصوري "أكتيف ستيلز" لإلقاء الضوء على ماهية عملهم وقيمة الصورة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية