"حرام الجسد" ينافس "اشتباك" في قرطاج السينمائي

"حرام الجسد" ينافس "اشتباك" في قرطاج السينمائي
ناهد السباعي في "حرام الجسد"

تشارك أربعة أفلام مصرية في المسابقات المختلفة لمهرجان أيام قرطاج السينمائي الدولي 2016 في دورته الـ27 بتونس، والذي يتنافس فيه 68 فيلما.

وينطلق المهرجان الجمعة المقبل ويستمر حتى الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

واختارت اللجنة المنظمة للمهرجان فيلمي "اشتباك" للمخرج المصري محمد دياب، و"حرام الجسد"، للمخرج خالد الحجر، للمشاركة في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة وينافسهما 16 فيلما آخر من مختلف الدول العربية والأفريقية المشاركة.

وفيلم "اشتباك" إنتاج 2016، أثار جدلا في مصر حيث تدور أحداثه داخل عربة ترحيلات تابعة للشرطة وضع فيها فئات مجتمعية مختلفة.

ويجسد الفيلم مأساة 37 من المعارضين للإطاحة بالرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، قضوا 6 ساعات من الاحتجاز داخل حافلة الترحيلات، في آب/أغسطس 2013، وقتلوا مختنقين بالغاز المسيل للدموع داخل الحافلة. فيما يناقش فيلم "حرام الجسد" قضية "زنا المحارم"، بحسب مراسل الأناضول.

واختارت اللجنة فيلما واحدا مصريا للمشاركة في مسابقة الأفلام القصيرة هو فيلم "حار جاف صيفا"، للمخرج شريف البنداري؛ لمنافسة 18 فيلما آخر للفوز بجائزة المسابقة.

فيما ينافس الفيلم المصري "أبدا لم نكن أطفالا"، في مسابقة العمل الأول للأفلام الوثائقية 12 فيلما آخر في المسابقة التي تحمل اسم مؤسس مهرجان قرطاج الطاهر شريعة والفيلم للمخرج محمود سليمان.

ولم يشارك أي فيلم مصري في مسابقة السينما الواعدة والتي يشترك فيها 18 فيلما.

ويكرم المهرجان المخرج الراحل يوسف شاهين الحاصل على جائزة "الإنجاز العام" من مهرجان "كان" عام 1990 عن مجمل أفلامه التي بلغت 42 فيلمًا، بالإضافة إلى تسعة مخرجين آخرين من مختلف الدول العربية والأفريقية.

ومسابقتا الأفلام الطويلة والقصيرة، هما المسابقتان الرئيستان في المهرجان السينمائي التونسي، ويحصل الفيلم الأول من كل مسابقة على جائزة "التانيت الذهبي"، فيما ينال الفيلم الثاني "التانيت الفضي"، وتكون جائزة "التانيت البرونزي" من نصيب الفيلم الثالث.

والجائزة عبارة عن مجسم لـ"التانيت"، وهو آلهة قرطاجية، فينيقية الأصل، اعتبرها سكان قرطاج حامية للمدينة، وقد احتلت آلهة "تانيت" منذ القرن الخامس قبل الميلاد المرتبة الأولى في النصوص القرطاجية.

اقرأ/ي أيضًا| انطلاق مهرجان "فلسطين الداخل والخارج"

و"مهرجان أيام قرطاج السينمائية"، يهتم بالأفلام التونسية والعربية والأفريقية، وأصبح يقام سنوياً بعد أن كان يُنظم كل سنتين، وهو من أعرق مهرجانات إفريقيا، ويحتفي هذا العام بمرور 50 عامًا على تأسيسه في تشرين الأول/أكتوبر 1966.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص