منافسة قوية بين أفليك وواشنطن على أوسكار أفضل ممثل

منافسة قوية بين أفليك وواشنطن على أوسكار أفضل ممثل

يلعب الممثل الأمريكي دينزل واشنطن دور أب ثرثار منمق غير عادي تكاد شخصيته تطل من الشاشة.

وعلى العكس يلعب كيسي أفليك دور أب انطوائي صموت كثير الغمغمة ويعاني من الاكتئاب.

ويتنافس النجمان على جائزة أفضل ممثل في حفل الأوسكار، الذي يقام الأحد المقبل في جائزة يصفها المتابعون بأنها أكبر عنصر تشويق في الحفل.

وبينما من المتوقع على نطاق كبير أن يفوز الفيلم الموسيقي "لا لا لاند" بجائزة أفضل فيلم، فإن المنافسة لن تحسم إلا في اللحظات الأخيرة بين أداء واشنطن في فيلم الدراما العائلية "فنسيس"، وأداء أفليك في الفيلم الذي يفطر القلوب "مانشستر باي ذا سي".

وقال رئيس تحرير موقع روتن توميتوز دوت كوم للنقد الفني، مات أتشيتي: إن "هناك ميل كبير لدينزل واشنطن وهناك أيضا الجدل الذي أثير العام الماضي بشأن أن جوائز الأوسكار بيضاء للغاية وهو ما يجب أن يكون في أذهان من يصوتون على الجائزة." وذلك في إشارة إلى مزاعم بأن جوائز الأوسكار تمنح على نطاق أوسع للفنانين من أصحاب البشرة البيضاء.

وإذا ما كانت الجائزة من نصيب واشنطن (62 عاما) سينضم إلى ميريل ستريب وجاك نيكولسن ومجموعة صغيرة من الممثلين الذين فازوا بالجائزة ثلاث مرات.

أما أفليك (41 عاما)، وهو الأخ الأصغر للممثل بن أفليك، فيسعى للحصول على الجائزة للمرة الأولى. وحصد أفليك 90% من الجوائز السابقة وجوائز النقاد إلا أن واشنطن المدهش اقتنص منه جائزة رابطة الممثلين الأميركيين (غيلد) في كانون الثاني/ يناير.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018