هوليوود... بعيدا عن الاستعراض التقني

هوليوود... بعيدا عن الاستعراض التقني
(أ ف ب)

قال المخرج الإيراني، خسرو معصومي، إن عاصمة السينما الأميركية، هوليوود، باتت تنحو منحى الأفلام الشرقية التي تتمحور حول الحياة الحقيقية بعيدا عن الاستعراض التقني.

جاء ذلك في حديثه له، خلال أعمال تصوير فلم يتناول مغامرة أسرة للهجرة إلى الولايات المتحدة، حيث وصل فريق العمل إلى تركيا مؤخرا، لتصوير مشاهد في أنقرة و "وان" و"أرضروم".

وحول التحولات في السينما العالمية، اعتبر معصومي أن "الناس أصبحوا يريدون مشاهدة قصص حقيقية تعكس الواقع، ولا يريدون رؤية الأفلام التقنية، والأجهزة الحديثة".

وأردف قائلا: "لذلك نجحنا نحن، وباتت هوليوود تنحو منحى الأفلام الشرقية".

وأشار إلى أن قصة الطفل السوري أيلان الذي لفظته الأمواج إلى الشاطئ بعد غرقه في رحلة الهجرة، تعد بمثابة قصة حقيقية لفيلم سينمائي.

وتابع: "نحن نقوم بتصوير مثل هذه القصص الواقعية، ولذلك نحظى بالنجاح".

يذكر أن خسرو معصومي، من مواليد 1955 في مدينة "بهشهر" الإيرانية، ودرس السينما والتلفزيون في كلية الفنون المسرحية، وقام بإخراج العديد من الأفلام القصيرة والطويلة.

ونال المخرج شهرة عالمية من خلال إخراج وتأليف أفلام مثل "قتل العشاق"، "مكان بعيد" و"تابو". 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018