الاتحاد العام لكتاب العرب الفلسطينيين 48 ينعى الشاعر أحمد دحبور

الاتحاد العام لكتاب العرب الفلسطينيين 48 ينعى الشاعر أحمد دحبور
في "مؤتمر القدس هويّة وثقافة" (تصوير: عرب ٤٨)

نعى الاتحاد العام لكتاب العرب الفلسطينيين 48 الشاعر الفلسطيني أحمد دحبور الذي توفي أمس السبت في رام الله عن عمر ناهز 71  عاما.

وجاء في بيان صادر عن الاتحاد وصل موقع "عرب ٤٨" نسخة منه": "بمزيد من الحزن والأسى، ينعي الاتحاد العام لكتاب العرب الفلسطينيين 48، الشاعر العربي الفلسطيني  الكبير أحمد دحبور، أحد رموز شعر المقاومة الفلسطينية، وأحد أهم قاماتها وأعمدتها، وبرحيل الشاعر يفقد المشهد الأدبي والثقافي العربي والفلسطيني، قامة إبداعية عالية، ورمزًا وطنيًا... ساهم في إعلاء شأن القضية الفلسطينية التي تميّزت، بالرّوح الثقافية التي ساهمت بترسيخ قيم الحرية والتحرّر والمقاومة والكفاح، لتثبيت الحق الضائع، وحفظ الذاكرة الوطنية، وتعميق الرؤية الحاضرة والمتطلّعة إلى بناء المستقبل رغم كوارث الماضي ومآسي الحاضر، وتثبيت البوصلة التي تشير دومًا إلى فلسطين، وتثبيت اللحمة  بين أبناء الشعب الفلسطيني المتجزّئ جغرافيًا، المتوحد تاريخيًا وتطلعًا وكفاحًا".

وأضاف الاتحاد في بيانه أن "أحمد دحبور ابن أجمل مدن فلسطين التاريخية حيفا وعاشقها، تهجّر منها مع عائلته عام 1948، لكنها لم تهجره طوال حياته المفعمة بعشق الوطن والمواقف الوطنية المقولة المتقدمة،  والكتابة بحبر الدم وياسمينه".