روسيا: إحراق دور سينما بعد الإعلان عن فيلم... والشرطة تفتح تحقيقا

روسيا: إحراق دور سينما بعد الإعلان عن فيلم... والشرطة تفتح تحقيقا

فتحت الشرطة الروسيّة، اليوم السبت، تحقيقا جنائيا، وذلك بعد أحداث عنف إثر عرض فيلم "ماتيلدا"، للمخرج الروسي أليكسي أوتشيتيل، حيث أضرمت النيران في عدد من دور السينما، بعد الإعلان عن عرضه.

ويحكي فيلم "ماتيلدا"، قصة علاقة غرامية بين نيقولا الثاني آخر القياصرة الروس وراقصة الباليه نصف البولندية ماتيلدا كشيسينسكايا، التي وصفت تلك العلاقة في مذكراتها.

ومن المقرر عرض فيلم "ماتيلدا" عالميا، في أواخر تشرين الأول/ أكتوبر، رغم احتجاجات من محافظين دينيين اعتبروا الفيلم تصويرا غير لائق لرجل تعتبره الكنيسة الأرثوذوكسية الروسية شهيدا.

وأعلنت بعض دور العرض أنها لن تعرض الفيلم بسبب تلقيها تهديدات.

وقالت الشرطة في بيان "جرى فتح تحقيق جنائي على صلة بحقيقة أن دور العرض أجبرت على عدم عرض الفيلم بعد تلقيها تهديدا بأن مشاهدي الفيلم سيتعرضون للعنف كما سيتسبب الفيلم في أضرار لملاك تلك الدور".

ولم تذكر الشرطة في بيانها اسم الفيلم أو الأشخاص الذين جرى اعتقالهم أو توجيه تهم إليهم.

لكن وكالة "تاس" الروسية للأنباء نقلت عن مصدر في الشرطة قوله إن الشرطة فتحت تحقيقا على صلة بهجمات إضرام النار لها صلة بفيلم "ماتيلدا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018