اختتام فعاليات مهرجان "لبولفار" في المغرب

اختتام فعاليات مهرجان "لبولفار" في المغرب
(فيسبوك)

اختتم أمس الأحد، مهرجان "لبولفار" المغربي، في عروض محلية وعالمية، حيث احتفى المهرجان بموسيقى الشباب والشارع.

وركز المهرجان على أنواع فنون معينة، مثل الفيوجن والميتال والروك والهيب هوب، وغيرها من النماذج الفنية العالمية الحديثة.

ويعتبر هذا المهرجان، هو الركيزة الأولى وأهم حدث شبابي، إذ خرج من منصته الكثير من الفنانين الشباب في المغرب، والذين يتمتعون بالشهرة والنجاح اليوم.

وقال مدير المهرجان، محمد المغاري، إنّ غياب الدورة السابقة، كان لأسباب مالية، وأضاف "الشروط لم تتوفر في الدورة الماضية التي عجزنا فيها عن إيجاد شركاء وداعمين.

وتابع إنّ الإعداد لهذه الدورة كان محكمًا، إذ ساعد توقف المهرجان على حشد الرعاة والداعمين.

وشارك في هذه الدورة من المهرجان، الفنانة المغربية أوم، والفرقة الجزائرية "لاباس"، كما شارك مغني الراب المغربي المثير للجدل "الفردة"، ومغنية الراب الهولندية نانا داي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018