إمينيم يكسب دعوى ضد حزب نيوزيلندي

إمينيم يكسب دعوى ضد حزب نيوزيلندي
(أ ف ب)

أمرت محكمة في نيوزيلندا حزبا سياسيا، بدفع أكثر من 400 ألف دولار لمغني الراب الأميركي الأشهر على الإطلاق، إمينيم، مقابل استخدام الحزب موسيقى شبيهة بأغنيته الناجحة (لوز يورسيلف) التي صدرت في 2002 في إعلان تلفزيوني ضمن حملة الحزب في انتخابات وطنية.

ووجدت المحكمة أن موسيقى الإعلان الذي استخدم خلال حملة الانتخابات الناجحة للحزب الوطني في 2014 شديدة الشبه بموسيقى الأغنية.

وقالت المحكمة إن الحزب استخدم الموسيقى 186 مرة خلال الحملة قبل وقف إذاعة الإعلان.

وقال مدير مؤسسة سمبسون للمحاماة، آدم سمبسون، والذي مثل شركة إمينيم للموسيقى "إيت مايل ستايل"، في بيان، "قرار المحكمة يعد تحذيرا لمنتجي الموسيقى المقلدة وعملائهم في كل مكان".

وقال الحزب الوطني إن استخدام الموسيقى كان مرخصا من واحدة من الجهات الرئيسية التي تمنح حقوق النشر والتأليف في نيوزيلندا، وهي مؤسسة "أستراليان ميكانيكال كوبيرايت أونرز".

وقال زعيم الحزب بيتر جودفيلو، في بيان، "لكونها مرخصة ومتاحة للشراء... اعتقد الحزب أن الشراء قانوني".

وأضاف أنه "يدرس الحزب الآن تبعات الحكم والخطوات المقبلة. رفعنا بالفعل دعوى ضد الموردين والجهات التي ترخص استخدام المؤلفات الموسيقية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018