مكدورماند تستعيد تمثال الأوسكار بعد أن سُرِق لفترة قصيرة

مكدورماند تستعيد تمثال الأوسكار بعد أن سُرِق لفترة قصيرة
فرانسيس مكدورماند (أ ب)

حصل أمر غريب للممثلة فرانسيس مكدورماند، بعد أن استملت جائزة الأوسكار، حيث سُرِقَ التمثال "الجائزة" بعد وقت قصير من استلامه!.

وكانت مكدورماند الفائزة بجائزة أوسكار أفضل ممثلة يوم الأحد، اكتشفت اختفاء تمثال الأوسكار بعد أن وضعته على المنضدة خلال احتفال باذخ أُقيم في هوليوود بعد انتهاء حفل توزيع الجوائز.

وقالت شرطة لوس أنجليس، أمس الإثنين، إنها ألقت القبض على تيري برايانت "47 عاما"، ووجهت له تهمة السرقة من الدرجة الأولى واشترطت كفالة حجمها 20 ألف دولار لإطلاق سراحه.

واستردت الشرطة تمثال الأوسكار وأعادته لمكدورماند.

وكان برايانت بث تسجيل فيديو له وهو يرتدي حلة توكسيدو ممسكا بتمثال الأوسكار ويقول لضيوفه إنه الفائز.

ولم يتضح بأي صفة حضر الحفل إلا أن الشرطة قالت إنه كان يحمل تذكرة.

وصرّح سايمون هولز وكيل أعمال النجمة في بيان: "بعد فراق قصير.. التأم شمل فرانسيس مكدورماند وتمثال الأوسكار حيث احتفلا بتناول شطيرة برجر مزدوجة بالجبن من إن آند أوت".

وحصلت مكدورماند "60 عاما" على أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينج ميزوري" وهي المرة الثانية التي تفوز فيها بالأوسكار.

 

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص