100 فنان عالمي يُقاطعون مهرجان يوروفيجن تضامنا مع الفلسطينيين

100 فنان عالمي يُقاطعون مهرجان يوروفيجن تضامنا مع الفلسطينيين
فوز إسرائيل في دور ة المهرجان الأخيرة عشية ارتكاب مجزرة في غزّة. ( أرشيفية- أ ب)

نقلت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية، يوم أول من أمس الجمعة، بيانا صاغه 100 فنان عالمي، أعلنوا من خلاله مقاطعتهم لمهرجان الأغنية الأوروبية "يوروفيجن" الغنائي الذي سوف تُقام دورته القادمة في إسرائيل في العام القادم.

وقال البيان "نحن الموقعين أدناه، داخل أوروبا وخارجها، ندعم  النداء الصادر من قلوب الفنانين الفلسطينيين، لمقاطعة مهرجان اليوروفيجن الغنائي للعام 2019 الذي تستضيفه إسرائيل".

وشدد الفنانون في بيانهم على أنه "إلى حين حصول الفلسطينيين على الحرية والعدالة والحقوق المتساوية، يجب ألا يكون التعامل بشكل طبيعي مع الدولة التي تحرمهم من حقوقهم الأساسية". 

ولفت البيان إلى المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المتظاهرين السلميين في قطاع غزة المحاصر في بدايات "مسيرات العودة الكبرى" في 14 أيار/مايو الماضي، والتي تزامنت مع فوز إسرائيل باليوروفيجن. 

وأشار البيان أيضا إلى عدد الشهداء الذين سقطوا جرّاء قنص الاحتلال لهم بالرصاص الحي، حيث بلغ عددهم 62 شخصا في يوم واحد فقط، كان من بينهم 6 أطفال ومئات الجرحى.

وحول منطق المقاطعة كتب الفنانون، أنه يجب مقاطعة المهرجان في حال أُقيم في إسرائيل التي "تواصل انتهاكها الخطير لحقوق الإنسان الفلسطيني منذ عقود".

وطالب الفنانون بنقل المهرجان إلى دولة أكثر احتراما لحقوق الإنسان، وأنهوا بيانهم بالقول إن "الظلم يُفرق (الناس) فيما أن السعي من أجل الكرامة وحقوق الإنسان يجمعهم". 

تجدر الإشارة إلى أن نحو 16 فرقة موسيقية عالمية قاطعت مهرجان موسيقي إسرائيلي يحمل اسم "ميتيور" الذي أُقيم يوم الخميس الماضي.  

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018