التحقيق مع الفنان محمد بكري بزعم "التحريض ودعم الإرهاب"

التحقيق مع الفنان محمد بكري بزعم "التحريض ودعم الإرهاب"
محمد بكري (تويتر)

تواصل مجموعات يهودية متطرفة التحريض على الفنان محمد بكري، والضغط على الشرطة، لفتح تحقيق معه ومقاضاته على خلفية زياته إلى لبنان في أواخر العام الماضي، بزعم "التحريض ودعم الإرهاب"!

وأعلنت "بتسلمو- منظمة حقوق اليهودي" اليوم، الخميس، أن الشرطة ستحقق مع الفنان بكري، بعد أن ألزمتها النيابة العامةبذلك، إثر توجهاتها العديدة إلى الشرطة والنيابة وغيرها من السلطات الإسرائيلية.

وسبق أن طالبت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف، المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بفتح تحقيق ضد الفنان بكري، بادعاء "زيارة دولة معادية والتحريض ضد الدولة".

وادعت ريغيف في حينه أن الممثل والمخرج بكري، زار العاصمة اللبنانية بيروت، ليحل ضيفًا على مهرجان "أيام فلسطينية" الثقافي، و"أدلى بتصريحات وصف فيها إسرائيل بالعدو الصهيوني، وأن الدول العربية التي تقيم معها علاقات تعتبر خائنة".

وأضافت ريغيف، أن "بكري تجاوز الخط الأحمر بزيارة دولة معادية لإسرائيل، بالإضافة لتصريحاته المعاية للدولة". وضغطت ريغيف باتجاه فتح تحقيق مع الفنان بكري.

وكان بكري قد صرّح لـ"عرب 48" من بيروت في حينه أنه "لن أتراجع عما قلت قيد أنملة، فالصهيونية هي عدوة شعبي ومستمرة في احتلال الأرض وسلب حرية أبناء شعبنا وتعذيبهم، وسأبقى على هذا الموقف حتى تنتهي الحركة الصهيونية إلى زوال، لأنها حركة عنصرية غير إنسانية، وتحمل مفاهيم العداء للبشرية".

وأضاف أن "مسلسل التحريض المستمر لا يفاجئني، ولن يدفعني إلى التراجع عن مواقفي وتصريحاتي، أنا لم أحرض على إسرائيل، ولا على اليهود، بل على الصهيونية والاحتلال، وأناهض مواقفها بكل شدة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018