وفاة برونو غانز أشهر من أدّى دور هتلر

وفاة برونو غانز أشهر من أدّى دور هتلر
غانز (تصوير شاشة)

توفي، اليوم، السبت، الممثل السويسري الشهير، برونو غانز، الذي اشتهر بأدائه دور الزعيم النازي، أدولف هتلر، في فيلم "السقوط"، عام 2004، بعد صراعٍ مع سرطان الأمعاء، عن 77 عامًا.

ولاقى المشهد الختامي للفيلم، الذي أدّى فيه ببراعة غانز، غضب هتلر ثم يأسه بعد اقتراب السوفيتيين من العاصمة، برلين، استحسان النقاد، وهو ما كتبت عنه صحيفة "ذا غارديان" أنّه "أكثر من أدّى دور هتلر إقناعًا حتى الآن: كبير في السن، متقوّس، دكتاتور مريض ويديه ترتجفان بسبب مرض باركنسون، يتناوب عليه الغضب واليأس في ملجأ محصّن في آخر أيّام حياته"، وهو المشهد، الذي لم اقتبس كثيرًا جدًا، للتقليد والسخريّة، لعظم ما يتركه من انطباعات.

ولغانز قائمة طويلة من الأفلام، وقائمة مسرحيّات لا تقل طولًا وإبداعًا، فمن المسرح بدأ مسيرته الفنيّة، حيث مرتع الثقافة والاطّلاع والرغبة العارمة بالتجريب والأداء.

والتمثيل عند غانز ليس أداءً فحسب، إنه غوص في الشخوص ومكنونها والظروف المحيطة بها، فقال في مقابلة مع "ذا غارديان" عام 2005، إنه خلال أشهرٍ من الأبحاث المضنية قبل إدائه الدور، "أصبح مقتنعا بأن هتلر يعاني من مرض باركنسون في نهاية حياته"، ورغمَ أن لا تأكيد طبيًا لذلك، إلا أن غانز يقول "هناك تقارير عن تقديمه ميداليات للشباب قبل أيام قليلة من وفاته، ويمكنك أن ترى اهتزاز يده، لذلك قمت بزيارة مستشفى وشاهدت مرضى باركنسون".

ولكثرة ما غاص في الشخصيّة، قال غانز "كان عليّ أن أضع جواز سفري السويسريّ بين قلبي وبين هتلر، حتى لا يلمسه".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019