اختتام "أيام قرطاج الشعرية" بروح معنوية عالية

اختتام "أيام قرطاج الشعرية" بروح معنوية عالية
(فيسبوك)

تم إسدال الستار عن أسبوع زاخر بالأشعار والقوافي والأوزان في الدورة الثانية من أيام قرطاج الشعرية في تونس خلال حفل أقيم بمسرح الجهات في مدينة الثقافة يوم أمس الجمعة.

وأقيم الحدث الثقافي تحت شعار "احتفاء بالشعر احتفاء بالحياة" بمشاركة نحو 100 شاعر من تونس وخارجها هو الأحدث الذي يحمل اسم قرطاج المدينة التاريخية الشهيرة.

وعلّقت مديرة أيام قرطاج الشعرية  جميلة الماجري في الختام "الأنشطة جلبت جمهورا كبيرا يجعلنا نسترد الثقة في مستقبل الشعر، هذا الفن الذي ادعى البعض أحيانا أنه لم يعد له جمهور".

كما وأضافت "أيام قرطاج الشعرية كذبت هذه المقولة، كنا نرى يوميا عدد الحاضرين للأمسيات تكتظ بهم القاعة، نرى جمهورا كبيرا في إقبال يبرهن على أن الحلم قد تجلى أخيرا وصارت أيام قرطاج الشعرية إنجازا كبيرا بعد أن كانت حلما".

وقد تضمن برنامج الختام عرض فيلم قصير عن أبرز أنشطة وفعاليات الدورة الثانية وفقرة فنية لباليه إيلنا بوشناق للأطفال إضافة إلى أغنية للتونسية إيمان محمد بعنوان "زيتونة" من كلمات الشاعرة اللبنانية علا خضارو.

واستمع الحاضرون إلى قراءات شعرية لعلاء عبد الهادي من مصر والعراقية ساجدة الموسوي والفلسطيني متوكل طه والسعودي محمد إبراهيم يعقوب والعراقي عارف الساعدي والسودانية ابتهال تريتر.

وكرم وزير الشؤون الثقافية التونسي محمد زين العابدين في النهاية عددا من الشخصيات منها حبيب الصايغ الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب والشاعر الفلسطيني الأردني يوسف عبد العزيز كما تم تسليم جوائز الدورة الثانية في مسابقات الشعر المختلفة.

 

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص