الموت يُغيّب الممثلة المغربية أمينة رشيد

الموت يُغيّب الممثلة المغربية أمينة رشيد
(نشطاء- تويتر)

توفيت ليل أمس الإثنين، الممثلة المغربية، أمينة رشيد، عن عمرٍ ناهز 83 عاما، فيما شٌيّع جثمانها، اليوم الثلاثاء، في مدينة الدار البيضاء، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

ورثا رشيد التي كانت متزوجة من الكاتب والإعلامي، عبد الله شقرون، الذي توفي عام 2017 عن 91 عاما، عدد كبير من زملائها ومعجبيها بعبارات مؤثرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت وزارة الثقافة والاتصال المغربية، في بيان، إن رشيد؛ "قدمت خلال مسارها الفني ما يزيد عن 60 عملا مسرحيا، وشاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية منذ 1962"، مضيفةً: "مارست العمل في الإذاعة المغربية لسنوات طويلة وقدمت حوالي 3500 تمثيلية ومسلسل إذاعي كما شاركت في عدة أفلام".

وكتب الممثل المغربي، عبد الله شيشة، في حسابه بموقع "فيسبوك": "أيقونة الفن المسرحي والسينمائي والتلفزي والإذاعي المغربي ترحل إلى دار البقاء، اللهم ارحمها واغفر لها وأكرم نزلها هي وزوجها المرحوم عبد الله شقرون".

وكتبت الممثلة ومقدمة البرامج المغربية، سامية أقريو، عن آخر لقاء جمعها بالفنانة الراحلة: "رغم المرض كنتِ صامدة وصابرة... فلترتاحي عزيزتي أمنا الغالية لالا أمينة رشيد الغزالة صاحبة القلب الطيب والكريمة والرائعة".

ورثاها الممثل المصري مصطفى شعبان، عبر  حسابه في "تويتر" قائلا: "بكل الحزن أنعي الفنانة المغربية والأستاذة أمينة رشيد".

ومن أشهر أفلام الفنانة الراحلة "للا حبي" للمخرج محمد عبد الرحمن التازي، عام 1996، و"فيها الملح والسكر" للمخرج حكيم نوري، عام 1999، و"القلوب المحترقة" للمخرج أحمد المعنوني عام 2007.