جمعية الثقافة العربية تختتم الموسم الأول من "حديث الأربعاء"

جمعية الثقافة العربية تختتم الموسم الأول من "حديث الأربعاء"

أعلنت جمعية "الثقافة العربي"، اختتام الموسم الأول من برنامج ندواتها "حديث الأربعاء"، عبر تنظيم ندوة في المركز الجماهيري في مدينة رهط يوم الأربعاء الماضي، تحت عنوان "واقع الثقافة في النقب: تجارب شبابية".

وتناولت الندوة تجارب شبابيّة في العمل الثقافي في النقب، وطرحت التحديات التي تواجه العاملين في المجال الثقافي على الصعد السياسي والاجتماعي الجماعي والفردي.

كانت المداخلة الأولى للفنانة التشكيليّة نادية دهام العطاونة، التي تحدثت عن تجربة مجمعة "بِريّة" الفنيّة، تطرقت فيها إلى أساليب عمل المجموعة والنشاطات والمعارض التي نظمتها والقضايا التي تناولتها مثل الأرض والمسكن.

أما المداخلة الثانية فكانت للمصوّر الفوتوغرافي أنس أبو دعابس، الذي ذكر أمام الجمهور عدة مبادرات ثقافيّة هامّة في النقب لعبت دورًا في تشكيل جيل جديد وحالة ثقافيّة خلّاقة جذبت العديد من المبدعين والناشطين. كما تطرق أبو دعابس في حديثه إلى التواصل الثقافي بين النقب والمجتمع الفلسطيني في الداخل.

أما المداخلة الثالثة فكانت للمخرج يوسف أبو مديغم، الذي تحدث عن تجربته الشخصيّة في العمل في الإخراج السينمائي والصعوبات الجمّة التي واجهها في هذا المجال، كما تطرق إلى السينما التاريخيّة والوثائقيّة في النقب والقضايا المطروحة فيها.

وأدار الناشط أمير أبو قويدر وقائع الندوة وأسئلة الجمهور. وجرى تصوير الندوة بالفيديو ونشرها في صفحة الجمعية في موقع "فيسبوك".

وقال منسق ندوات "حديث الأربعاء" في الجمعية، ربيع عيد إن "برنامج ندوات 'حديث الأربعاء' انطلق مع بداية عام 2019 ويسعى إلى طرح قضايا ثقافيّة وسياسيّة وفكريّة متعددة للنقاش، وكذلك إلى إعادة الاعتبار لمكانة الندوات الثقافيّة في مجتمعنا كمرتكز أساسي في تشكيل الفضاء العام، بالإضافة إلى المساهمة في إنتاج المعرفة الفلسطينيّة من خلال تشجيع الكتّاب والأكاديميين والناشطين والفنانين على ذلك، وخلق حوار بينهم وبين الجمهور".

وأضاف عيد "ما يُميّز ندوات "حديث الأربعاء" أنها تتنقل من بلدٍ إلى آخر وتطرح قضايا الثقافة من زوايا متعددة من خلال المداخلات التي نختار فيها 3-4 مشاركين من تخصصات عدّة. في الموسم الأول من "حديث الأربعاء" نظّمنا ثماني ندوات عُقدت في حيفا والناصرة وسخنين وأم الفحم ورهط وتناولت قضايا مثل: الثورات العربيّة، يوم الأرض، النكبة وتصور ما بعد النكبة، قضايا عمّاليّة محليّة وعالميّة، المدينة الفلسطينيّة الغائبة، الحركات السياسيّة في الداخل الفلسطيني، ثلاثة مؤلفات فكريّة لعزمي بشارة والعمل الثقافي في النقب".

وحول المشاركة في الندوات قال عيد "شارك في الموسم الأول 27 متحدثاً ومتحدثة، من ناشطين وفنانين ومبدعين وكتاب، جزء منهم كان من العالم العربي ودول أجنبية عبر 'سكايب'. وحضر هذه الندوات أكثر من 300 شخص بمعدل 35-40 شخصًا في كل ندوة. كما جرى توثيق جميع الندوات بالفيديو من خلال تقنية "اللايف" ونشرها في صفحة الجمعيّة في 'فيسبوك' الأمر الذي يُتيح لجمهور أوسع إمكان مشاهدة الندوات، إذ وصل عدد المشاهدات لجميع الندوات إلى قرابة 10 آلاف مشاهدة، كما نُشرت بعض المداخلات مكتوبة في موقع فُسحة ثقافيّة فلسطينيّة ضمن تعاون مشترك".

وخلص عيد إلى القول "بدأنا بإعداد برنامج الموسم الثاني من ’حديث الأربعاء’ ليشمل مواضيع جديدة وبلدات عربيّة جديدة، وسوف نُعلن عن الموسم الثاني خلال الأسابيع القادمة".