تونس تُطلق "أيام قرطاج المعماريّة" نهاية الشهر الجاري

تونس تُطلق "أيام قرطاج المعماريّة" نهاية الشهر الجاري
من مدينة تونس(pixbay) توضيحيّة

لم تولِّ البلدان العربيّة اهتمامًا كبيرًا في شأن العمارة وفنونها ومدى ارتباطها بالمجتمع، على امتداد القرن الـ 20، ولكن يشهد العقد الأخير زيادة وتوسّع حقول الدراسات المعماريّة الفنيّة، والتي تُعنى بشأنها المجتمعيّ.

تنطلق "أيام قرطاج المعمارية" مساء السبت القادم، الثلاثين من الشهر الجاري، في تونس، في دورتها الأولى وتتواصل حتى الثاني من كانون الأول/ ديسمبر، في "مدينة الثقافة" بالعاصمة التونسية.

وتسعى "أيام قرطاج المعمارية" إلى تسليط الضوء على دور المعماري في بناء المجتمع، وتقام هذه التظاهرة بتنظيم من وزارة الشؤون الثقافية ونقابة المهندسين المعماريين و"المدرسة الوطنية للعمارة والعمران"، و"وكالة تنمية التراث والترويج الثقافي".

ويشارك في محاضرات وجلسات المؤتمر معماريون ومتخصّصين في التخطيط العمراني، بالإضافة إلى طلاب الهندسة المعمارية والتخطيط الحضاري، ويهدف إلى تعميق التفكير والنقاش حول مسألة جماليات المناطق الحضارية، وتطوير وتحويل التراث المعماري الوطني.

وتقف "أيام قرطاج المعمارية" أيضًا عند أعمال معماريين تونسيين، بهدف تقديم أعمال معمارية مجهولة للجمهور؛ من المعماريين والمعماريات المشاركين في الجلسات هيفاء العياري وشيراز سعيد وأمين الحلواني وعدنان بن نجمة وفاخر خراط.