"آي فور إنديا": حفل خيري لجمع الأموال للمتضررين من كورونا

"آي فور إنديا": حفل خيري لجمع الأموال للمتضررين من كورونا
من الحفل المباشر (تويتر)

غنى النجم الهندي شاه روه خان الملقب "ملك بوليوود"، أمس الأحد، خلال حفلة عبر الإنترنت استمرت خمس ساعات تقريبا وشارك فيها عدد من المشاهير بهدف جمع الأموال للمتضررين من أزمة كورونا.

وقد شاهد عشرات الآلاف أكثر من 70 شخصية تعتبر من الأكثر شهرة في البلاد، منهم لاعب الكريكيت فيرات كوهلي والممثل شاه روه خان بالإضافة إلى أسماء عالمية مثل الممثل ويل سميث وأسطورة الروك ميك جاغر في عرض "آي فور إنديا" الذي بث مباشرة على "فيسبوك".

وقال خان للمعجبين إنه "أستطيع المساعدة وسأفعل ذلك ويتوجب علي القيام بذلك" بعد تأديته أغنية مليئة بالأمل والمرح، مطمئنا أن "كل شيء سيكون على ما يرام" بعد انتهاء أزمة كورونا.

وتحدث جاغر وسميث عن صراعات العمال المهاجرين الذين يعيشون في الأرياف والذين فقد الكثير منهم وظائفهم وأصبحوا معرضين لخطر الجوع مع عملية الإغلاق المستمرة التي فرضت منذ أواخر آذار/ مارس على البلاد.

وقال جاغر إنه "ربما فقدوا وظائفهم أو منازلهم. وربما يعانون هم وعائلاتهم من الجوع. لذلك أود أن أطلب منكم التبرع. يرجى إعطاء ما تستطيعون تقديمه". وتحدث مشاهير من بينهم بريانكا شوبرا جوناس وهريثيك روشان إضافة إلى غناء جوقات محلية، بشغف باللغتين الإنكليزية والهندية عن جمع الأموال للمحتاجين.

كما أجرى مشاهير آخرون مقابلات مع أطباء وخبراء حول الفيروس وكيف يتعامل العاملون الصحيون على خطوط المواجهة الأمامية مع الوباء.

وقد جمع الحدث الذي نظمه المخرجان البوليووديان كاران جوهر وزويا أختار حتى الآن 37,5 مليون روبية 499326 دولارا من 60 مليون روبية يهدفان إلى جمعها.

وستقدم مجموعات خيرية كبرى تبرعات إضافية بما فيها مؤسسة بيل وميليندا غيتس، وفق ما أوضح المنظمان، أمس الأحد.

سيتم التبرع بالأموال لأكثر من 100 مجموعة تقدم المواد الغذائية والخدمات الأساسية الأخرى خلال الأزمة.

وقال منظما الحدث إن الأموال تجمع "للأشخاص العاطلين عن العمل والمشردين ومن لا يعرفون من أين سيتناولون وجبتهم التالية".

وسجلت الهند ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان البالغ عددهم 1,3 مليار نسمة، في وقت متأخر مساء أمس الأحد أكثر من 40 ألف إصابة بكوفيد 19 و1306 وفيات.

وأشادت الحكومة بإجراءات الإغلاق المستمر منذ أسابيع التي ساهمت في الحد من انتشار الوباء، لكن عدد الحالات اليومية الجديدة استمر في الارتفاع مع مطالبة الخبراء بإجراء المزيد من الاختبارات.

وقد مددت فترة الإغلاق لمدة أسبوعين يوم الجمعة، لكن من المقرر تخفيف بعض القيود اعتبارا من اليوم الاثنين في المناطق التي لم تسجل حالات كثيرة.

وقال رئيس وزراء نيودلهي، آرفيند كيجريوال التي سجلت ثالث أكبر عدد من الإصابات بالفيروس بين الولايات والأقاليم الهندية، أمس الأحد إن الأثر الاقتصادي للحظر كان هائلا في العاصمة وأنه ينبغي إعادة فتح المدينة.