"بلدنا": عرض احتفالي لفيلم "30 آذار" لنضال بدارنة

"بلدنا": عرض احتفالي لفيلم "30 آذار" لنضال بدارنة

عرض نهاية الأسبوع الماضي، وضمن فعاليات "منتدى بلدنا الثقافي"، الفيلم الوثائقي "30 آذار" للمخرج نضال بدارنة، في مسرح "الميدان" بمدينة حيفا، بحضور أكثر من مائتي شخص من أبناء الداخل الفلسطيني.

افتتحت الأمسية مريم فرح، عضو الهيئة الإدارية في "جمعية الشباب العرب – بلدنا"، وقد رحبّت بالحضور وأكدّت في كلمتها "أن قضيتنا لم تنتهِ مع وقوع الشهداء، فسياسة مصادرة الأراضي وهدم البيوت في النقب من خلال مخططات مثل برافر، تهدف إلى تكريس الاحتلال وتنفيذ مؤامراته بالقضاء على تطلعات شعبنا وطموحاته المشروعة في التحرر والعودة والاستقلال،  وإيمانًا  منا في ’جمعية بلدنا‘ بضرورة نقل روايةِ مَن دافعَ بقوة وبسالة عن أرضه للأجيال الشابة، قررنا تنظيم هذه الأمسية، ليستمر يوم الأرضِ مُنَارًا على طريق انتزاع الحقوق المشروعة."

 يستعرض فيلم "30 آذار" شهادات حية تقدمها عائلات الشهداء، وقصص أبطالٍ آخرين عاشوا أحداث يوم  الأرض سنة 1976.

بعد العرض، تم تكريم طاقم الفيلم ومخرجه نضال بدارنة، وافتتحت حلقة نقاش أدارتها فرح وطرحت خلالها عدة تساؤلات حول الفيلم من الناحية الفنية، وعن معنى "يوم الأرض" وقيمته، وعن أهمية صيانة تاريخنا لما في ذلك أهمية للأجيال القادمة.

وعبّر بدارنة عن رضاه عن الفيلم  قائلاً:  "لقد نجحت من خلال الفيلم  بإيصال قصص الناس الحقيقية والابتعاد عن البكائيات وتكريس البطولة، إذ يعتبر الفيلم بمثابة وثيقة تاريخية هامة جدًّا."

يُذكر أن "منتدى بلدنا الثقافي" لقاء شهري يتم خلاله تناول مواضيع الساعة الثقافية، والسياسية، والفكرية. اللقاءات تشمل عرض أفلام، واستضافة محاضرين مختصين، وطرح المواضيع للنقاش.

من الجدير ذكره أن ريع التذاكر في هذا اللقاء خُصص بالكامل لدعم قضية شباب شفاعمرو المتهمين بقتل الإرهابي ناتان زادة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018