فيلم سنغالي ينافس في مهرجان برلين السينمائي

فيلم سنغالي ينافس في مهرجان برلين السينمائي

عرض مهرجان برلين السينمائي الدولي، اليوم السبت، فيلمًا للمخرج السنغالي آلان جوميز، بعنوان "فيليسيتيه"، والذي يحكي قصة امرأة تحيا على هامش المجتمع، والذي تدور أحداثه في العاصمة الكونغولية، كينشاسا.

ويحكي الفيلم قصة امرأة تحيا على هامش المجتمع. و تحت ضغط المصائب تضطر المغنية "فيليسيتيه"، التي تقوم بدورها فيرو تشاندا بيا مبوتو إلى أن تطلب من الأصدقاء والغرباء مساعدتها بالمال.

وقال جوميز، متحدثا في مهرجان "برليناله"، إنه يريد أن يظهر أن الناس بإمكانهم في جميع الظروف أن "يكافحوا من أجل كرامتهم".

وأضاف المخرج جوميز أن الفيلم، بهذا المعنى، يبعث على التفاؤل، ويصور الحياة من منظور إيجابي، مشيرا إلى أن هناك حاجة ماسة إلى التفاؤل في عالمنا.

وحصل جوميز (45 عاما) الذي يعيش بشكل أساسي في باريس، على إشادة من النقاد في المهرجان منذ خمس سنوات لفيلمه "أوجورد وي" أو "اليوم".

وينافس "فيليسيتيه" للحصول على جائزة الدب الذهبي المرموقة في الدورة الحالية لمهرجان برلين السينمائي، التي تمتد من 9 إلى 19 شباط/ فبراير الجاري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018