تأجيل الحلقة الأخيرة من "ذي ووكينغ ديد" بسبب كورونا المستجد

تأجيل الحلقة الأخيرة من "ذي ووكينغ ديد" بسبب كورونا المستجد
ملصق للمسلسل (تويتر)

أعلن منتجو مسلسل "ذي ووكنغ ديد" عن تأجيل عرض الحلقة الأخيرة من المسلسل الشهير، بعد أن كشفوا عن عدم تمكّنهم من إنهاء العمل عليها بسبب جائحة فيروس كورونا المستجدّ.

ونشرت شبكة "إيه ام سي" المنتجة للمسلسل تغريدةً على حسابها الرسمي في "تويتر" قائلةً فيها إنّ "للأسف، بات من المستحيل بسبب الأحداث الحالية إكمال مرحلة ما بعد الإنتاج النهائية للحلقة الأخيرة من الموسم العاشر لـ"ذي ووكنغ ديد" لذلك سينتهي الموسم الحالي بالحلقة 15 التي ستبث في الخامس من نيسان/ أبريل".

مضيفًة أنّ هذه الحلقة "ستعرض الحلقة النهائية كحلقة خاصة في وقت لاحق من العام".

ويعتبر مسلسل "ذي ووكنغ ديد" الذي يستند على قصص مصورة تروي حال الولايات المتحدة بعد اجتياحها من "الزومبي" (الموتى الأحياء) واحدا من أكثر المسلسلات نجاحا إذ سجل أرقاما قياسية منذ بدء بثه في العام 2010.

ومع عدم تحديد موعد لبث الحلقة الأخيرة، شعر بعض متابعي المسلسل بالغضب واستفاد البعض الآخر من الوضع الراهن للتعليق على هذه الأخبار. فأكثر من نصف الأميركيين يعيشون في ظل تدابير إغلاق بسبب جائحة فيروس كورونا ولا أحد يعرف متى ستعود الحياة إلى طبيعتها.

وكتب أحد المستخدمين على "تويتر"، قائلًا "إنه يتحول إلى وثائقي يعكس الوضع الحالي للكوكب"، فيما غرد آخر أنّ "نهاية العالم هذه مقززة جدا".