فيلم وسام زريق عن الأقلية الفلسطينية يحصل على امتياز من جامعة كولن الألمانية

فيلم وسام  زريق عن الأقلية الفلسطينية يحصل على امتياز من جامعة كولن الألمانية


- وسام زريق (يمين) أثناء التخرج -

حصل فيلم  "?where are you from"  للطالب وسام زريق ابن قرية عيلبون على شهادة امتياز من قبل جامعة RFH Koeln وذلك خلال تخرج فوج الطلاب الدارسين لموضوع التصميم الفني في الجامعة.

يتناول الفيلم (42 دقيقة)، قضية الهوية لعرب الداخل وكيف يعرّفون أنفسهم، إذ يقول الطالب وسام زريق في حديث ل"فصل المقال": "فكرة الفيلم نبعت من قضية مركزية واجهتني كطالب لمدة سبع سنوات في المانيا وتواجه العديد من الطلاب العرب الدارسين في الخارج ،عندما نُسأل في الشارع أو الجامعة أو من قبل زملاء لنا أوروبيين من أين أنت؟ فنحن عرب فلسطينييون وفي نفس الوقت نعيش في اسرائيل".

ويضيف زريق "عدت الى البلاد مؤخرا وقررت البحث عن هذا السؤال واعداد فيلم حول هذا الموضوع ضمن وظيفة الإنهاء للجامعة، الغالبية هنا لا تعلم عن الأقلية الفلسطينية في اسرائيل وعلاقتها مع الدولة، قمت بإجراء مقابلات مع العديد من الناس أظهرت فيها وجهات النظر الموجودة حول تعريفنا لأنفسنا وهويتنا، كما كان من الضروري التطرق ايضا لخلفية تاريخية".

ومن المتوقع أن يشارك الفيلم في العديد من مهرجانات الأفلام في ألمانيا، وعرضه في بعض القنوات الفضائية الألمانية خصوصا وأن الجامعة رشحت الفيلم للمشاركة في مسابقة التصميم الفني تشمل جميع الجامعات الألمانية.

وعقب البروفيسور كارستين يتسيفسكي الذي أشرف على الفيلم بالقول: " الفيلم من اخراج واعداد وسام زريق يظهرالى أي مدى ممكن أن يشغل صراع الهوية الفرد الخاص. لكن الفيلم يوضح ايضا بشكل مؤثر الاختلاف بكيفية التعامل مع مشكلة الهوية بين الشخص الى الآخر. زريق نجح بإنتاج فيلم شخصي مشوق الذي يجلب مشاهدينه الى التأمل والتفكير بعمق مشكلة تعريف الذات. كل الإحترام والتقدير للجهد والإلتزام لهذا الإنجاز".

اما بروفيسور شتيفان لودفيكس مدير فرع قسم التصميم الفني في الجامعة فقال: " خلال الفيلم من زريق تعرفت بشكل واضح على صراع الهوية لدى الأقلية العربية في اسرائيل. الفيلم يتميز بقدرة المخرج على ابراز الاختلاف لكيفية تعريف الذات لدى الشخصيات في الفيلم بطريقة شيقة ومحاولته لصياغة التعريف الذاتي".

واعتبر زريق أن الفيلم موجه بالأساس للجمهور الأوروبي، لكن أيضا لنا خصوصًا للطلاب العرب الذين لديهم يواجهون تساؤلات حول الهوية عندما يدرسون في الخارج. كما عبر زريق عن سعادته بنجاح فيلمه وإمكانية عرضه في قنوات التلفزة الألمانية والمشاركة في مهرجانات ومسابقات مما يعرف أكثر العالم عن قضية الفلسطينيين في اسرائيل.